مأساة شاب ليبي بارٍ بأمه..

أطلق الشاب الليبي مرعي بوخوم حملة لجمع تكلفة علاج والدته المصابة بالسرطان إلا أن سعادته بتحقيق الهدف لم تكتمل، حيث لقي حتفه بشكل مفاجئ خلال حادث سير أليم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم (من أجلك يا أمي) الذي أطلقه الشاب الليبي بهدف جمع 150 ألف دينار ليبي لتوفير العلاج لوالدته خارج البلاد عقب إصابتها بالسرطان وتدهور حالتها.

وكتب بوخوم كلمات بسيطة لدعوة الجميع للمشاركة في حملة التبرعات قال فيها “أنا مرعي إبراهيم طاهر بوخرم طالب فزعتكم يا عرب أجدابيا عندي أمي مصابة بمرض السرطان، والآن مطلوب عملية في الأردن لزراعة النخاع”.

وتمكن الشاب الليبي خلال حملته من جمع قيمة العلاج إلا أنه تعرض لحادث سير أثناء سفره إلى مدينة بنغازي لإخراج والدته من المستشفى بعد تلقيها علاجها الكيميائي.

الجزيرة

اترك رد إلغاء الرد