رفضته….فحاول قتلها!

أقدم شاب مصري على إطلاق النار على فتاة ليبية ووالدها خلال استقلالهما سيارتهما أمام منزلهما، ما أسفر عن إصابتهما بطلقات نارية نقلا على أثرها إلى المستشفى.

وأوضح عضو المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية الليبية أسعد الورفلي، أن الشاب يدعى راغب خالد – مصري الجنسية، أطلق النار على رجل ليبي وابنته أمام منزلهما، بسبب رفضها الارتباط به عدة مرات.

وأشار الورفلي إلى أن الشاب المصري تقدم لخطبة الفتاة الليبية عِدة مرات، في حين رفض ذويها الارتباط به، وطالبوه بالابتعاد عن ابنتهم وعدم التعرض لها.

من جانبه، أضاف عبد الكريم قويدر، نجل عمة الفتاة الليبية، أن البداية كانت بإعجاب الشاب المصري بطالبة ليبية بجامعة البيضاء، وأنه سعى للفت انتباهها ومضايقتها داخل الجامعة عدة مرات، إلا أنها رفضت الارتباط به.

ولفت قويدر إلى أن الطالب المصري دأب على مضايقتها، والتعرض لها لمدة عامين، قبل أن يتوجه إلى منزلها لطلب خطبتها من والدها عِدة مرات، وبرفض والدها له هدده بالانتقام منهما.

وتابع قويدر: راغب عكف على ملاحقة الطالبة الليبية وذويها خلال الأيام الماضية، قبل أن يتوجه بسيارته أمس الثلاثاء إلى منزلهما، وعقب خروجها من المنزل برفقة والدها واستقلال سيارتهما؛ اعترض طريقهما حاملا سلاحا ناريا – بندقية آلية، ما أسفر عن إصابتهما بطلقات في مناطق مختلفة بالجسم.

وقال اللواء خالد البسطة، مدير أمن البيضاء، في بيان له، إن قوات الأمن تمكنت في مديريتي البيضاء والقبة من القبض على الشاب المصري عقب فراره من مدينة البيضاء واختبائه بأحد المنازل في مدينة القبة، مشيرًا إلى أنه سيتم تحويله خلال الساعات المقبلة إلى النيابة العامة، تمهيدًا لتقديمه إلى القضاء لمحاكمته.

القاهرة٢٤

اترك رد إلغاء الرد