نواف لرئاسة الحكومة

تفيد معلومات “أساس” أن التداول قائم بأسماء مرشّحين لرئاسة الحكومة من خارج النادي السياسي. البارز بينها هو شخصية اقتصادية تقيم في الخارج، إلى جانب اسم السفير نواف سلام مع فارق تحوّل جوهري في موقف الثنائي الشيعي من ترشيحه. إذ تفيد التداولات أنّ طرحه كرئيس مكلّف لم يعُد يواجه رفض الثنائي. لكنّ سلام نفسه قد لا يكون بوارد قبول المهمّة بالنظر إلى صعوبة الأزمة.

/أساس ميديا/

اترك رد إلغاء الرد