الكشف عن سبب ذبح الحمير في شوارع مصر

قال مصدر داخل وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، إن الحمير التي عُثر على بقاياها ملقاة في الشارع خلال الفترات السابقة، تتعلق بسرقة الجلد لغلاء ثمنه وليس من أجل لحم الحمير.

وتابع المصدر: الوزارة شنت حملات كبرى خلال الفترات السابقة، ومع كل حملة وُجد بها حمير مذبوحة في الطرق نجدها دون جلد فقط، وتكون بكامل تكوينها، مضيفا أن السرقة تكون لغرض الجلد وذلك لغلاء سعره.

بدوره، كشف الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي باسم محافظة الفيوم ومعاون المحافظ، أنه تم رصد عدد من الفيديوهات المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعثور بعض الأهالي على هياكل عظمية لحمير نافقة وبكميات كبيرة.

وتابع: قمنا بتشكيل لجنة من مركز يوسف الصديق لمعرفة حقيقة الواقعة، مضيفا أنه تم التأكد من صحة الواقعة والمعلومات المنتشرة على فيسبوك، وشُنت حملة واسعة وتم التحرك فورًا لمكان الواقعة، ومسح المنطقة بالكامل.

وتمكنت حملة مكبرة من مجلس ومدينة يوسف الصديق ومديرية الطب البيطري بمحافظة الفيوم، من ضبط أعداد من الحمير النافقة بالقرب من قرية الحامولي.

ومن جانبه قال أحمد ثابث، رئيس مجلس ومدينة يوسف الصديق بالفيوم، إنهم تمكنوا من ضبط هياكل عظمية لحمير نافقة عثر عليها أهالي قرية الحامولي مُلقاة بالقرب من البحيرة الأولى لشلالات وادي الريان، جرى ذبحها خلال الصيف الماضي.

وأضاف رئيس مجلس ومدينة يوسف الصديق، أنه تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت نيابة أبشواي التي تتولى التحقيق، وتشكيل لجنة من مجلس المدينة والطب البيطري للوقوف على حقيقة الهياكل العظمية ومرتكبي الواقعة.

القاهرة 24

اترك رد إلغاء الرد