برج إيفل يتضامن مع المحتجين في إيران

تضامن برج إيفل، اليوم الأثنين، مع الاحتجاجات في إيران بوضع شعارات تضامنية مع الإيرانيين على البرج مكتوب فيها: “أوقفوا الإعدامات في إيران”.

ولم يكتفي الفرنسيين بهذا القدر، بل تضامنوا أيضا مع المرأة الإيرانية، حيث كتبت إدارة البرج: “مرأة، حياة، حرية”.

وتجمع الفرنسيين عن برج إيفل منديين بتعامل السلطات الإيراني مع الاحتجاجات والقمع للحريات، حيث هتفوا: “لا للحكم الدكتاتوري في إيران”.

وكان قد أدان الاتحاد الأوروبي “بشدة، إعدام السلطات الإيرانية، السبت “علي رضا أكبري” نائب وزير الدفاع الأسبق بتهمة “التجسس لصالح بريطانيا”، داعيًا في الوقت ذاته إيران إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

وأكبري البالغ من العمر 61 عامًا كان يحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، وجرى اعتقاله، العام 2018، واتهامه “بالتجسس لصالح جهاز الاستخبارات البريطاني”.

وأعرب الاتحاد الأوروبي في بيان أصدره، اليوم الأحد، عن تعاطفه مع أسرة أكبري، معلنًا “تضامنه الكامل” مع بريطانيا.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد