الإمارات تخوض عملية دولية لمكافحة غسيل الأموال

أكد عبدالله بن سلطان بن عواد النعيمي وزير العدل الإماراتي أن الجريمة الدولية تتطلب تعاونا دوليا، مبرزا أن اعتقال سانجاي شاه المشتبه به في قضية احتيال ضريبي وغسل أموال بقيمة 1.7 مليار دولار في الدنمارك جاء بعد استلام مذكرة توقيف دولية صادرة عن السلطات الدنماركية الأمر الذي يشير بوضوح إلى استمرار الإمارات العربية المتحدة في التعاون الوثيق والعمل مع الشركاء الدوليين من أجل الملاحقة الدولية للجريمة.

وأوضح عبدالله بن سلطان بن عواد النعيمي، في تصريح له بشأن القبض على سانجاي شاه، أنه على مدى العامين الماضيين عملت السلطات الإماراتية عن كثب مع نظيرتها الدنماركية لحشد مجموعة قوية من الأدلة في هذه القضية وتم تنفيذ 25 طلب مساعدة قانونية بين الإمارات العربية المتحدة والدنمارك بشأن هذه القضية على وجه الخصوص.

وشدد على أن التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون المشترك يتمثل في اتفاقية تسليم المجرمين الموقعة مع الدنمارك في آذار 2022 وهي واحدة من 37 اتفاقية تم توقيعها في السنوات الأخيرة، مضيفا “تعتزم الإمارات العربية المتحدة توقيع المزيد من الاتفاقيات في هذا الشأن”.

وأوضح أن “الإمارات العربية المتحدة تعمل على إحباط الجريمة المنظمة بجميع أشكالها لحماية الدولة ودعم نزاهة النظام المالي الدولي وذلك في إطار من التعاون الدولي مع الشركاء”.

/لبنان ٢٤/

اترك رد إلغاء الرد