لجنة كفرحزير البيئية: آن الاوان أن تنقل مصانع اسمنت الموت ومقالعها إلى مكان بعيد عن القرى المأهولة

أعلنت لجنة كفرحزير البيئية، لمناسبة اليوم العالمي للبيئة، أن “أسوأ الجرائم البيئية والصحية قد ارتكبتها شركات الترابة خلال مهلة الشهر الفائت والشهر الحالي بغطاء من حكومة ميقاتي لتصريف الأعمال ووزيري الصناعة والبيئة”.
وقالت في بيان: “بعد التدمير الشامل لمنطقة الكورة وزراعتها وتحويلها الى مكان غير صالح للحياة، وبعد ازدياد الوفيات والاصابات بالسرطان وأمراض القلب والربو، وبعد نشر شركات الترابة كميات مخيفة من الغبار المجهري، وبعد طحنها الصخور الكلسية المحتوية على الكبريت وترسبات الزئبق وسائر المعادن الثقيلة واحراقها بكميات ضخمة من الفحم الحجري والبترولي وزيت السيارات المحروق والدهانات المحروقة وتسببها بمجزرة ابادة جماعية لاهل الكورة وشمال لبنان، آن الأوان أن تنقل مصانع اسمنت الموت ومقالعها إلى مكان بعيد عن القرى المأهولة ويحاكم أصحابها كمجرمي حرب إبادة جماعية ودمار شامل”.

/ الوكالة الوطنية للإعلام /

اترك رد إلغاء الرد