هل شركات الترابة تشكل خطراً على الكورة؟

زار وفد من لجنة كفرحزير البيئية، ابن البلدة النائب اديب عبد المسيح، وتم عرض لمعاناة البلدة البيئية والصحية بسبب اعتداءات شركات الترابة ومقالعها وتهديدها الوجودي الخطير لحياة أهل الكورة وبيئتهم.

واتفق المجتمعون بحسب بيان من اللجنة، على “ضرورة سحب وزيري الصناعة والبيئة مشاريع التأهيل من التداول، اعلان مقالع شركات الترابة مركزا لجرائم بيئية ومنع العمل بها أو الدخول إليها لخمس سنوات، تكليف الجيش بأعمال تأهيل واستصلاح وإعادة غرس المقالع والزام أصحابها بدفع الرسوم البلدية والمالية، منع استخدام الفحم الحجري والبترولي والسماح باستيراد الاسمنت والزام شركات الترابة باستيراد الكلينكر او الانتقال الى املاك مصرف لبنان في السلسلة الشرقية، والزام مقاول حفر العقار 493 باعادة تزفيت واصلاح طريق كفرحزير كفرحاتا الذي دمرته شاحنات النقل، كما تم البحث بأزمة معمل الاعلاف وتلوث ينابيع وادي الجرينات بالصرف الصحي إضافة إلى أزمة الرعي الجائر”.

وأكدوا أنهم “لا يرضخون لأي ابتزاز أو ضغوط أو رشاوى وأن مسرحية ارسال شركات الترابة بعض عمالها للضغط على النواب قد أصبحت قديمة العهد بعد أن انكشف صرف شركة الترابة تعسفيًا لعشرات العمال منذ فترة”.

/ الوكالة الوطنية للإعلام /

اترك رد إلغاء الرد