خطأ من صاحب مبنى “الأميركان_القبة” قتل “ماغي”


بهاء حرب: “لا خطر على الطالبات في ثانوية الميناء”


إعداد: /نوال حبشي نجا-الرائد نيوز /بعد الإقفال أو “التسكير” القسري لثانوية اندرية نحاس في الميناء مدة ثلاثة أسابيع، بدءاً من ٣ تشرين الثاني ٢٠٢٢، بحجة أن المبنى متصدع وآيل للسقوط، وخوفًا على الطالبات من أي انهيار مفاجئ كما حدث في ثانوية الأميركان في منطقة القبة الذي أودى بحياة الطفلة” ماغي محمود”.

صباح اليوم عند العاشرة والنصف، زار مبنى الثانوية في الميناء نقيب المهندسين في الشمال بهاء حرب، برفقة عدد من المهندسين والإعلاميين، بتكليف من وزير التربية لمعاينة الوضع الهندسي للمدرسة، وبعد جولتهم وتفحصهم للطوابق كافة، وللبناء من الخارج والداخل، ومعاينة الأسقف والغرف بحضور مديرة الثانوية ولجنة الأهل، طمأن النقيب حرب أهالي الطلاب قائلاً: “بناءً على طلب وزير التربية، قمت بزيارة لثانوية البنات، أعتقد أن لا خطورة إطلاقاً على تكملت الدروس في المدرسة، ولكن هناك ضرورة ملّحة على ضرورة ترميم الواجهة الخارجية للمدرسة، كي لا تشكل خطورة في ما بعد، والتي ستنعكس على المبنى داخلياً، إذا لم تتم المعالجة”.

وحول المدة التي تتطلبها فترة الترميم الخارجي لمبنى الثانوية، قال حرب :”سنطلب من الوزير تكليف لجنة للقيام بتلك الأعمال، والتي تتطلب مدة شهر أو شهرين كحد أقصى، تتعهدها شركة مخصصة ويلزمها الكثير من التكاليف المادية”.

وأضاف: “كلّفنا وزير التربية بالكشف على ٣٦ مدرسة، وقد تمّ تأليف لجنتين للمتابعة لأوضاع المدارس، لجنة في عكار ولجنة في طرابلس وتمت المعاينة وقد تعهدت بالكشف المجاني مع المجلس النقابي عن الوضع المهني الهندسي لكل مدرسة ورُفع التقرير عن حالة كل مبنى والباقي عند وزير التربية، وقد وعد بأن يكون هناك إجراءات تنفيذية لتسوية أوضاع المدارس”.

ولفت حرب إلى أنه تمت معاينة مدرسة سليمان البستاني، “ووضعها مأسوي ومدرسة الأميركان في القبة، فيها خطأ من صاحب المدرسة، مما أدى إلى مقتل الطالبة ماغي محمود وقد أقفلت المدرسة نهائياً “.

وختم قائلاً :”بحكم خبرتي وما تتوفر لدي من خطط للمعالجة سأطرحها وأرشدهم للمواد المتخصصة للمعالجات والإصلاحات الأوليّة، وأكد أن الشقوق الموجودة في مبنى ثانوية البنات في الميناء بالجهة الخارجية، ولا خطر على الطلاب في المرحلة الحالية”.

اترك رد إلغاء الرد