قطر تزف خبرا سارا لعشاق كرة القدم

أعلن منظمو مونديال قطر 2022 عن السماح بدخول الجماهير من غير حاملي تذاكر المباريات إلى قطر بعد انتهاء منافسات دور المجموعات اعتبارا من 2 كانون١ المقبل، دون اشتراط الحصول على تذكرة.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس، في المركز الإعلامي للدولة المستضيفة، لاستعراض آخر الاستعدادات لاستضافة النسخة الأولى من مونديال كرة القدم في العالم العربي، والتي تنطلق منافساتها في 20 من الشهر الجاري.

وتناول المؤتمر، الذي نظمته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة مونديال 2022 ووزارة الصحة العامة، تجربة المشجعين، والاستعدادات الأمنية، وترتيبات النقل، وإرشادات حول خدمات الرعاية الصحية لجمهور البطولة، التي تتواصل فعالياتها في ثمانية استادات مونديالية حتى 18 كانون١ المقبل.

وقال جبر حمود جبر النعيمي، المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية القطرية ولجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم: “تعلن الجهات الأمنية، ممثلة في وزارة الداخلية وقوة أمن البطولة، عن اكتمال الجاهزية الأمنية لاستضافة بطولة كأس العالم قطر 2022، وذلك بعد أن عملت على إنفاذ كافة خططها وبرامجها الموضوعة لضمان تنظيم بطولة أكثر أمنا وتميزا، لا سيما وأن دولة قطر ظلت لسنوات عديدة تحتل مراتب متقدمة في مؤشرات الأمن والسلامة العالمية بتصدرها قائمة دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الأمن والأمان، ما يجعلها مستضيفا آمنا للأحداث الكبرى بمختلف أنواعها”.

وتابع: “يسرنا اليوم أن نعلن عن السماح للمشجعين من غير حاملي التذاكر بالدخول إلى دولة قطر اعتبارا من 2 ديسمبر، وذلك لإتاحة الفرصة أمام جمهور كرة القدم من أنحاء العالم للاستمتاع بفعاليات وأجواء البطولة. وندعو المشجعين للحصول على بطاقة هيا للدخول إلى البلاد، وبإمكانهم تقديم الطلبات من الآن عبر منصة هيا، أو عبر تطبيق الهواتف الذكية هيا إلى قطر (Hayya to Qatar 2022) والمتوفر في متجري أبل وغوغل بلاي، مع دفع رسوم قدرها 500 ريال قطري للدخول إلى البلاد، لمن تزيد أعمارهم عن 12 عاما”.

وتصدرت أعمال المؤتمر ما ينتظر المشجعين من خيارات ترفيهية عديدة طوال أيام المونديال، وفي هذا السياق قال خالد علي المولوي، نائب المدير العام للتسويق والاتصال وتجربة البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن قطر ستشهد مجموعة واسعة من الأنشطة والعروض الثقافية والترفيهية خلال البطولة، وتشمل أكثر من 90 فعالية خاصة على هامش الحدث العالمي المرتقب.

وأضاف: “إلى جانب فعاليات مهرجان الفيفا للمشجعين في حديقة البدع طوال فترة المونديال، سيشكل كورنيش الدوحة إحدى أكبر الوجهات التي تستقطب جماهير البطولة، ويتسع لأكثر من 70 ألف مشجع يوميا، وسيشهد باقة مميزة من العروض الفنية الجوالة والأنشطة الترفيهية والثقافية، فضلا عن تخصيص العديد من المتاجر والمحلات لبيع مختلف أصناف الأطعمة والمشروبات، على طول الكورنيش الذي يمتد لمسافة 6 كيلومترات”.

/ اللجنة العليا للمشاريع والإرث /

اترك رد إلغاء الرد