اكتشاف لوحة بمتحف ألماني بعد 77 عاماً

اكتشف مسؤولون في متحف بمدينة دوسلدورف الألمانية، أن لوحة معروضة في الموقع للرسام التجريدي الهولندي بيت موندريان، معلقة بطريقة خاطئة منذ 77 عاماً.

وانطلق معرض استعادي كبير للرسام الهولندي، السبت، في متحف كونستاملونغ، يشمل من بين أبرز فعالياته عرض لوحة “نيويورك سيتي 1” المنجزة عام 1941، لكن المتحف كشف هذا الأسبوع أن هذه اللوحة معلّقة منذ عقود في الموقع رأساً على عقب.

وقالت مفوضة المعرض سوزان ماير بوسر لصحيفة “سودويتشه تسايتونغ” الألمانية “في صورة عائدة للعام 1944، رأيت أن اللوحة معلقة في الاتجاه المعاكس”، وقد “أثار ذلك الريبة لدي”.

اللوحة المكونة من تقاطع خطوط حمراء وصفراء وزرقاء بزوايا قائمة، عُرضت بعد ذلك في متحف الفن المعاصر في نيويورك “في العام التالي”، بطريقة خاطئة، بحسب ماير بوسر.

وعند إرسالها إلى متحف دوسلدورف عام 1980، أعيد ترتيب اللوحة بالطريقة نفسها. وقد يكون الخطأ عائداً إلى أن “اللوحة ليس عليها توقيع”، بحسب ماير بوسر.

لذلك تم تحديد اتجاه عرضها بالاستناد إلى “اسم الفنان الذي نُقش على الجزء الخلفي من الإطار من قبل المسؤول عن التركة”، إبان وفاة موندريان في عام 1944.

يُعد بيت موندريان المولود عام 1872، من الشخصيات الرئيسية في الحركة الفنية الهولندية المسماة “De Stijl” (“النمط”)، والمعروفة بخطوطها الأفقية والعمودية وألوانها الأساسية.

في عام 1940، غادر الرسام إلى نيويورك. وقد استوحى الشبكات المستقيمة في لوحاته من تخطيط المدينة الأميركية وناطحات السحاب فيها.

وهو مشهور عالمياً بفضل خصوصا لوحته “Victory Boogie Woogie” التي تُعتبر من أهم الأعمال الفنية في القرن العشرين.

/قناة العربية/

اترك رد إلغاء الرد