خسائر الصندوق النروجي 43.5 مليار دولار

وعانى الصندوق السيادي الأكبر في العالم، حيث يدير أصولاً تبلغ قيمتها 1.15 تريليون دولار، من تداعيات ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم والحرب في أوروبا.

كان عائد الصندوق من الاستثمار عند سالب 4.4 في المئة في الفترة من تموز إلى أيلول، والذي كان أكبر بواقع 0.14 نقطة مئوية من العائد على المؤشر القياسي للصندوق، وفق «رويترز».

وخلال النصف الأول من العام، تكبد صندوق الثروة السيادية النرويجي خسارة قدرها 174 مليار دولار، في وقت تضررت الأسهم والسندات بفعل مخاوف الركود العالمي وتفشي تضخم الأسعار.

فيما تعاني القارة الأوروبية من أزمة اقتصادية في ظل الحرب في أوكرانيا وتداعياتها، كشف صندوق الثروة السيادي النرويجي، إنه تكبد خسائر بالغة وصلت إلى 43.47 مليار دولار في الربع الثالث من العام 2022.
وتأسس الصندوق في العام 1996، ويستثمر عائداته من قطاع النفط والغاز النرويجيين، كما يمتلك حصصًا في أكثر من 9300 شركة على مستوى العالم، و1.3 في المئة من جميع الأسهم المدرجة.

/القبس/

اترك رد إلغاء الرد