كأس العالم 1934.. المونديال السياسي

*عمرو فقيه_ عكاظ/

كأس العالم 1934 / إيطاليا

البطل: إيطاليا – الوصيف: تشيكوسلوفاكيا – الثالث: ألمانيا – الرابع: النمسا

الهداف: التشيكوسلوفاكي اولدريتش نييدلي (5) أهداف

(8) اجتماعات للاتحاد الدولي لكرة القدم تقرر بعدها في عام 1932 أن تكون إيطاليا هي الدولة المضيفة، وأول دولة أوروبية تستضيف الحدث، وأول بطولة تقام لها تصفيات ومن المثير أن المستضيف خاض تصفيات ولآخر مرة تاريخياً!

كانت أول بطولة تبث مبارياتها عبر الإذاعة، وأقصر نسخ كأس العالم ولم تدم سوى (15) يوماً!

استضافة سياسية:

استضافة كانت بضغوط سياسية استغلها الزعيم بينيتو موسوليني للترويج للقضية الفاشية، ردت الأوروغواي الصاع لإيطاليا وقاطعت البطولة السياسية وباتت أول منتخب لا يدافع عن لقبه!

(10) منتخبات جديدة شاركت في البطولة لأول مرة وجميعها وصلت للدور الربع نهائي، بعد أن خرجت جميع المنتخبات الـ(6) التي شاركت في النسخة الأولى من الدور الأول وهي: رومانيا وبلجيكا وفرنسا والبرازيل والأرجنتين وأمريكا!

عنجهية الإنجليز:

طلبت إنجلترا والاتحادات البريطانية المشاركة في البطولة دون تصفيات ورفض هذا الطلب وانسحب الإنجليز، وشاركت الأرجنتين بمنتخب من الهواة خوفاً من بقائهم في إيطاليا الغنية وعقب أن قامت إيطاليا بتجنيس العديد من نجوم الأرجنتين بناءً على جذورهم الإيطالية، وكذلك فعلت البرازيل!

مصر التاريخ والريادة:

دخلت مصر التاريخ كعادتها حينما شاركت كأول منتخب عربي في تاريخ المونديال وأول منتخب أفريقي وأول منتخب من خارج القارتين أوروبا وأميركا الجنوبية، وخسرت مصر من منتخب المجر العريق (2/4) وسجل هدفيها عبدالرحمن فوزي ودخل التاريخ من أوسع أبوابه!

والصورة أدناه توضح أسماء لاعبي منتخب مصر الذين كان لهم قصب السبق في أول مشاركة عربية في تاريخ المونديالات.

أميركا شيكا بيكا:

تمت مجاملة منتخب أميركا الذي قدم طلباً متأخراً للمشاركة في البطولة بحجة أنه وصل لنصف نهائي النسخة السابقة، ليجد منتخب المكسيك نفسه في مواجهة أميركا كتصفيات تمهيدية رغم أنه وصل لإيطاليا كمشارك بعد أن أقصى كوبا ليكون أول منتخب في العالم يذهب للبطولة دون أن يشارك وذلك بعد أن خسر من أميركا (2/4)!

لكن منتخب أميركا سرعان ما لحق بالمكسيك بعد أيام وخرج ذليلاً بسباعية تاريخية من البلد المضيف!

الدور الربع نهائي للبطولة كان جميعه منتخبات أوروبية، وشهدت البطولة أول مباراة للمركزين الثالث والرابع خاضتها ألمانيا والنمسا وحصلت ألمانيا على أول برونزية في التاريخ!

نهائي أوروبي خالص:

على عكس النهائي الأول الذي كان لاتينياً صرفاً، جاء نهائي هذه النسخة بين إيطاليا «منتخب المرتزقة» كما تمت تسميته حينها، حيث كان عماد لاعبيه من الأرجنتين ولاعب من البرازيل أكثر من نصف الفريق، المنتخب الآخر تشيكوسلوفاكيا على النقيض شارك بمنتخب عماده من فريقين فقط سلافيا براغ وسبارتا براغ!

رحلت المباراة النهائية للوقت الإضافي بعد أن تعادل المنتخبان في الوقت الأصلي (1/1) كأول مباراة نهائية تتمدد، سجل أنجيلو سكيافيو هدف الفوز الذي منح إيطاليا اللقب العالمي الأول، وأنقذ مدربها ولاعبيها من تهديدات بالقتل من الزعيم الفاشي موسوليني.

* مؤرخ رياضي

اترك رد إلغاء الرد