“سوناطراك” توقع عقودا مع شركات وطنية وأجنبية

وقع مجمع سوناطراك الجزائري، الخميس، 5 عقود جديدة مع شركات أجنبية وجزائرية، منها عقد بقيمة 56 مليار دينار جزائري لفائدة شركة “تكنيمونت” الإيطالية.

وحسب بيان للمجمع فقد تم التوقيع على عقدي تطوير بصيغة الهندسة والإمداد والبناء مع كل من الشركتين الإيطاليتين “تكنيمونت” و “أركاد”.

وبهدف تطوير حقل المحروقات “غرد الباڤل” جنوبي البلاد، تم توقيع عقد مع شركة “تكنيمونت” الإيطالية لإنجاز مصنع، بصيغة الهندسة والإمداد والبناء، لاستخلاص غاز البترول المسال، بقيمة تعادل 56 مليار دينار جزائري.

وتبلغ قدرة المعالجة المتوقعة لهذا المصنع 10 ملايين متر مكعب يوميا من الغاز المصاحب مما سيسمح بإنتاج 1000 طن في اليوم من غاز البترول المسال و300 طن يوميا من المكثفات و8.7 مليون متر مكعب في اليوم من الغاز، وتقدر مدة إنجاز هذا المصنع بـ 36 شهرا.

وبالتوازي مع إنجاز هذا المصنع، تم توقيع عقد مع فرع سوناطراك “المؤسسة الوطنية للقنوات”، ويتعلق بإنجاز خط أنابيب بقطر 14 بوصة على مسافة 65 كلم، بصيغة الهندسة والإمداد والبناء.

وسيسمح هذا الخط بنقل غاز البترول المسال الذي سينتجه هذا المصنع نحو شبكة نقل غاز البترول المسال “LR1” بحاسي مسعود. ومن المتوقع إنجازه خلال 20 شهرا بقيمة تعاقدية تبلغ 9.9 مليار دينار جزائري.

ومن جانب آخر، تم خلال المناسبة توقيع ثلاثة عقود أخرى لتوريد المعدات مع شركات مبتكرة ومؤسسات ناشئة.

وتسمح هذه العقود لشركة سوناطراك باقتناء معدات خاصة بوحدات معالجة المحروقات من شركات جزائرية مبتكرة تمكنت من تصنيع هذه المعدات محليا والتي كانت تستورد بالعملة الصعبة سابقا.

وبهذا الخصوص تم منح عقد للشركة الناشئة “جانصول” لتصميم وتصنيع وتركيب معدات فصل بطابقين على مستوى وحدة معالجة غاز البترول المسال بحاسي مسعود “GPL2” بمبلغ يقدر بـ 140 مليون دينار.

وكما تم منح عقدين لتصميم وتصنيع وتوريد معدات فصل ثلاثية السوائل عالية ومنخفضة الضغط تستفيد منها وحدة معالجة الغاز بـ “تين فوي تبنكورت”، وهذا لكل من المؤسسة الوطنية للأنشطة العامة للصناعة والمؤسسة الوطنية لصناعة الهياكل المعدنية والنحاسية بمبلغ يعادل 69 مليون دينار جزائري لكل منهما.

وتم توقيع عقد بين سوناطراك والفرع التابع لها “الشركة الوطنية للهندسة المدنية والبناء”، يتعلق بإنجاز قاعدة حياة مخصصة لإيواء العاملين بمحطة الضخ قيد الإنجاز بغرد شڤة بحاسي مسعود جنوبي البلاد.

وأوضح المصدر ذاته أن طاقة الاستيعاب بهذه القاعدة تتراوح بين 82 و120 سريرا، وتقدر مدة إنجاز هذه المنشأة بـ 24 شهرا بقيمة تعاقدية تبلغ 3.4 مليار دينار جزائري.

/ وكالات /

اترك رد إلغاء الرد