برشلونة ينتظر عرضين من تشيلسي ويوفنتوس

يعيش نادي برشلونة  الإسباني فترة صعبة مع اقتراب إغلاق نافذة الانتقالات الصيفية بنهاية شهر (آب) الحالي، إذ يسعى مسؤولو النادي الكتالوني لتحقيق إيرادات سريعة عبر التخلص من بعض الأسماء المسجلة في قائمة الفريق للتمكن من تسجيل المدافع الفرنسي جول كوندي، الذي انضم من إشبيلية الإسباني مقابل ٥٠ مليون يورو، وتعزيز الصفوف في مراكز أخرى.

وأنفق برشلونة قرابة ١٥٣ مليون يورو خلال الصيف الحالي للتعاقد مع البرازيلي رافينيا من ليدز يونايتد الإنجليزي بمقابل ٥٨ مليون يورو، وجول كوندي من إشبيلية الإسباني بمقابل ٥٠ مليون يورو، و روبرت ليفاندوفسكي  من بايرن ميونيخ   الألماني  بمقابل ٤٥ مليون يورو، وفرانك كيسي وأندرياس كريستينسن في صفقتين مجانيتين بتعاقد حر، كما أعاد التعاقد مع الفرنسي عثمان ديمبيلي والإسباني سيرجيو روبرتو.

وتمكن النادي الكتالوني من تسجيل لاعبيه الجُدد كافة في قائمته لدى رابطة الدوري الإسباني، لكن إيراداته الضخمة التي حققها من خلال تفعيل أربع روافع اقتصادية وعدد من صفقات الرعاية، لم تلب كامل احتياجاته لتسجيل أحدث لاعبيه الفرنسي كوندي.

ويسابق برشلونة الزمن لتوفير المال اللازم لتسجيل كوندي وإلا سيصبح للاعب الحق في الرحيل عن النادي مجاناً، وكشفت تقارير صحافية إسبانية أن القيمة المطلوب توفيرها لتسجيل اللاعب ما بين ٢٠ و٢٢ مليون يورو.

ويضع برشلونة آمالاً على بيع الثنائي الهجومي بيير إيميريك أوباميانغ وممفيس ديباي، إذ يسعى نادي تشيلسي الإنجليزي لضم الهداف الغابوني، ودخل الهولندي ديباي في مفاوضات مع يوفنتوس الإيطالي.

وعلى الرغم من صعوبة المفاوضات وطول مدتها (ما ينذر باحتمال فشلها) لا يزال برشلونة يتمسك بحدود دنيا لبيع اللاعبين لتحقيق أكبر استفادة ممكنة منهما.

وأكدت تقارير صحافية إنجليزية، اليوم الأربعاء، أن تشيلسي تقدم خلال الساعات الأخيرة بعرض نهائي إلى برشلونة بقيمة ٢٠ مليون يورو، لضم أوباميانغ (٣٣ سنة)، لكن صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية أشارت إلى رغبة برشلونة في مد التفاوض للوصول إلى ٣٠ مليون يورو.

ويعول برشلونة على حاجة تشيلسي الماسة لضم مهاجم هداف في أسرع وقت ممكن، بعدما رأت الإدارة الجديدة للنادي اللندني برئاسة المليادير تود بوهلي أن أوباميانغ قد يكون العنصر الموثوق القادر على سد ثغرة الهجوم التي يعاني منها فريق المدرب الألماني توماس توخيل بعدما رحل عنه البلجيكي الهداف روميلو لوكاكو إلى إنتر ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة، وتيمو فيرنر إلى ناديه السابق لايبزيغ مقابل 20 مليون يورو.

وأظهر تشيلسي ضعفاً هجومياً غير مسبوق إذ حقق الفوز على إيفرتون في أولى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز بهدف من ركلة جزاء للاعب الوسط جورجينيو، ثم تعادل ٢-٢ مع توتنهام، وكان هدفا البلوز بتوقيع الثنائي الدفاعي كوليبالي ورييس جيمس، ثم تلقى خسارة كارثية بثلاثية دون رد على يد ليدز يونايتد.

ومع الندرة الشديدة لأهداف لاعبي الخط الأمامي في تشيلسي يسعى المدرب توخيل للحصول على مهاجم هداف ذي خبرة كي يحول فرص الفريق إلى أهداف تساعد في تحقيق نتائج إيجابية، وهي صفات متوافرة جميعها في أوباميانغ.

وكان أوباميانغ النجم السابق لأرسنال كشف عن رغبته في الاستمرار بين صفوف برشلونة، لكن وصول الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي (٣٤ سنة)، من بايرن ميونيخ الألماني، أظهر لأوباميانغ أنه لن يكون المهاجم الأساس في تشكيل المدير الفني تشابي هيرنانديز.

وبينما أغفل أوباميانغ محاولات مانشستر يونايتد للتعاقد معه، لكن مفاوضات تشيلسي لفتت انتباهه لأسباب عدة أهمها رغبة اللاعب في المشاركة بدوري أبطال أوروبا، إضافة لفرصته الكبيرة في قيادة هجوم البلوز تحت قيادة مدرب يعرفه جيداً هو الألماني توماس توخيل.

وانضم أوبا إلى برشلونة في آخر أيام الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني) الماضي، بصفقة انتقال حر مجاناً بعد فسخ عقده بالتراضي مع ناديه السابق أرسنال الإنجليزي الذي قضى أربع سنوات داخل جدرانه.

ومن جهة أخرى، ينتظر برشلونة نجاح المفاوضات متغيرة الوتيرة بين مهاجمه الهولندي ديباي ومسؤولي يوفنتوس الإيطالي، إذ كشفت تقارير صحافية إيطالية، أن اجتماعاً جرى أمس الثلاثاء، جمع أعضاء الإدارة الرياضية لنادي السيدة العجوز، المدير الرياضي فيديريكو تشيروبيني، ونائب الرئيس بافيل نيدفيد، والمدير العام ماوريتسيو أريفابيني والمدير الفني ماسيميليانو أليغري، ناقشوا خلاله الخيارات الهجومية المطروحة في السوق، وكان على جدولهم ممفيس ديباي والبولندي أركاديوش ميليك، لكن مدرب الفريق أليغري يفضل المراهنة على ديباي، وطلب أليغري من الإدارة تقديم عرض أخير لوكيل اللاعب سعياً لضمه في أسرع وقت ممكن.

/ INDEPENDENT /

اترك رد إلغاء الرد