المعركة تشتعل ومبابي ينتصر على نيمار

في مباراة شهدت الإثارة استطاع الفرنسي الشاب كيليان مبابي تسطير التاريخ بعدما سجل هدفاً أصبح من أسرع أهداف الدوري الفرنسي، إذ جاء بعد ثمان ثوان وسجله في شباك ليل، وهي المباراة التي اكتسح فيها باريس سان جيرمان نظيره ليل بسبعة أهداف في مقابل هدف وحيد.

وسجل كيليان مبابي ثلاثة أهداف خلال المباراة بينما سجل ليونيل ميسي وأشرف حكيمي هدفاً لكل منهما، فيما سجل نيمار دا سيلفا هدفين.

وأوضحت رابطة الدوري الفرنسي  أن هدف مبابي يتقاسم لقب أسرع هدف في الدوري الفرنسي مع ميشيل ريو الذي سجل هدفًا لفريقه كاين أمام كان خلال اللقاء الذي انتهى بثلاثية في مقابل هدف بالمسابقة ذاتها عام ١٩٩٢، على أن يتم حساب العدد بأجزاء الثانية من قبل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لحسم لقب الأسرع بين مبابي وريو.

وأصبح كيليان مبابي صاحب الـ ٢٣ عاماً و٢٤٤ يوماً أصغر لاعب يصل إلى ٢٠٠ هدف خلال الدوريات الخمس الكبرى منذ جيمي جريفس صاحب الـ ٢٢ عاماً و٣٣٣ يوماً في الـ ١٩ يناير (كانون الثاني) ١٩٦٣، إذ لعب جريفس مع تشيلسي وميلان وتوتنام وصولاً إلى ذلك التاريخ، ثم غادر إلى توتنهام عام ١٩٧٠ ثم إلى وست هام يونايتد.

كما وصل مبابي إلى الهدف الـ ٢٦ ليتساوى مع كريم بنزيمة نجم ريال مدريد في صدارة قائمة هدافي أندية الدوريات الكبرى لعام ٢٠٢٢.

مبابي ينتصر على نيمار

وقبل مواجهة باريس سان جيرمان وليل، انتصر كريستوف جالتيه المدير الفني للفريق الباريسي لكيليان مبابي على صديقه في هجوم الفريق نيمار دا سيلفا.

وقال جالتيه خلال تصريحات متلفزة إن مبابي سيكون المصنف الأول إذا حصل الفريق على ركلة جزاء خلال مواجهة ليل، إذ شدد على أن نيمار سيكون المصنف الثاني في التسديد.

وأوضح المدير الفني أنه سيتم حسم الأمر الخاص بركلات الجزاء قبل كل مباراة على حدة لعدم تكرار الأزمة التي حدثت سابقاً بين نيمار ومبابي وألقت بظلالها على الفريق.

وشهدت مباراة مونبيلييه خلافاً بين نيمار ومبابي في تنفيذ ركلة جزاء خلال الشوط الثاني، بعد أن أضاع النجم الفرنسي الركلة الأولى خلال الشوط الأول مما تسبب بخلاف بين اللاعبين.

واستمر الخلاف بين نيمار ومبابي إلى غرفة تغيير الملابس بسبب الواقعة، لكن المدير الفني كريستوف جالتيه والمدير الرياضي لويس كامبوس اجتمعا باللاعبين من أجل تهدئة الأمور والسيطرة على غرف الملابس وفرض الهدوء على الفريق، بخاصة وأن النادي الفرنسي يستهدف المنافسة على الألقاب كافة، سواء في فرنسا أو على الصعيد القاري.

/ INDEPENDENT /

اترك رد إلغاء الرد