بعد 7 أعوام.. تطور قضائي بملف ”رافعة الحرم“

الرافعة انهارت في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال موسم الحج بسبب الرياح العاتية والأمطار الغزيرة.

عقب مرور 7 سنوات على حادثة رافعة الحرم، عادت جلسات المحاكمة إلى نقطة الصفر، حيث قررت الدائرة الأولى في المحكمة العليا نقض جميع الأحكام الصادرة في القضية.

ووقعت الحادثة الشهيرة يوم 11 سبتمبر من عام 2015، حيث انهارت رافعة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال موسم الحج بسبب الرياح العاتية والأمطار الغزيرة، وهو ما تسبب في مقتل 110 شخصًا، وإصابة 209 آخرين.

وفرضت السلطات السعودية حينها عقوبات قاسية بحق ”مجموعة بن لادن السعودية“ التي كانت تتولى أعمال تطوير وتوسعة الحرم المكي لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين، وشملت العقوبات التي اتخذت بحق الشركة منعها من المشاركة في أي مناقصات لمشاريع حكومية.

وبعد تحقيقات استمرت حوالي 8 أشهر، تم رفع القضية إلى المحكمة الجنائية في مكة، وتم توجيه اتهامات بالإهمال لعدد من المتهمين، قبل أن تقضي المحكمة ببراءة 13 متهمًا في القضية.

عكاظ السعودية

اترك رد إلغاء الرد