٢٧ عاما من العمل بدون “إجازة”

جمع ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في أمريكا ما يقارب الـ٣٠٠ ألف دولار تبرعات لموظف في مطعم Burger King في لاس فيغاس. عمل الموظف مع شركة سلسلة المطاعم لمدة ٢٧ عاماً دون أن يأخذ يوماً إجازة على الإطلاق، بعدها قدَّم له مديروه هدية متواضعة مقابل خدمته.

يبلغ “كيفن فورد” ٥٤ عاماً ويعمل أميناً للصندوق وطباخاً في فرع المطعم بمطار ماكاران الدولي منذ عام ١٩٩٥، وعندما جاءت الذكرى السنوية السابعة والعشرون لعمله، أهداه رؤساؤه حقيبة ظهر محشوة بتذكرة سينما وكوب ستاربكس وحلوى وشوكولاتة.

وسرعان ما انتشر مقطع فيديو له وهو يُقبِّل الهدية ويشكر زملاءه في العمل، لكن العديد من الأشخاص الذين شاهدوا المقطع صُدموا لأنه حصل على تعبير زهيد عن الشكر بعد سنوات من الولاء مع الشركة.

وعلى أثر ذلك، أنشأت بنات فورد صفحة لأبيهم على موقع التبرعات GoFundMe؛ سعياً لجمع نحو ٢٠٠ دولار، لكن قُدِّم ما يقرب من ٣٠٠ ألف دولار من التبرعات والعدد في ازدياد مستمر.

وكتبت ابنة الموظف” سيرينا” في حملة جمع التبرعات: “الرجل في هذا الفيديو هو والدي. لقد عمل في وظيفته لمدة ٢٧ عاماً، ونعم، لم يغِب يوماً عن العمل”.

وأضافت: “حين بدأ في الأصل العمل في هذه الوظيفة، كان أباً أعزب عندما حصل على الوصاية عليَّ أنا وشقيقتي الكبرى منذ ٢٧ عاماً. ثم عندما كبرت عائلتنا وتزوج مرة أخرى، واصل العمل هناك بسبب التأمين الصحي المذهل الذي يوفره المطعم”.

وكتبت “سيرينا “أنَّ العائلة “لم تكن بأية حال من الأحوال ستطلب المال، لكن إذا شعر أي شخص بأنه يريد مهاداته، فسيحب أبي زيارة أحفاده

/ لبنان والعالم /

اترك رد إلغاء الرد