هوكشتاين: قلصنا بعض الفجوات بشأن المحادثات البحرية

أكد الوسيط الأميركي بشأن مفاوضات الحدود البحرية مع إسرائيل ​آموس هوكشتاين​، أننا “قمنا بتقليص بعض الفجوات، وأجرينا محادثات جيدة”، مشيراً إلى أنّه “بعد عودتي من السعودية سنواصل المناقشات”.

ولفت بعد لقائه وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، وفق ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أنه “يجب أن يكون هناك اتفاق متبادل بين إسرائيل ولبنان، ودور الولايات المتحدة هو المساعدة في التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يخدم مصالح البلدين”، مؤكداً أننا “أحرزنا تقدماً جيداً في كل من لبنان وإسرائيل”.

وكشف هوكشتاين عن أنه “لم ينقل أي رسالة مهمة من الجانب اللبناني إلى وزيرة الطاقة الإسرائيلية”.

وفي السياق، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن “هناك خيبة أمل شديدة بين المسؤولين الإسرائيليين بشأن ما سمعوه من هوكشتاين، الذي لم يبلغ عن أي مرونة من جانب الجانب اللبناني”.

ولفتت إلى أنه “في القدس، كان هناك توقع بأنه خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل، سيكون هناك تقدم نحو اتفاق، والتطور الحالي مثير للقلق بشكل خاص في ضوء تهديدات أمين عام حزب الله

/لبنان والعالم/

اترك رد إلغاء الرد