دليل قتل “شيرين” بيد أميركا…

أعلن مسؤول فلسطيني، اليوم، أنّ السلطة الفلسطينية ستُسلِّم الرصاصة التي قتلت الصحافية في تلفزيون “الجزيرة” شيرين ابو عاقلة إلى السلطات الأميركية حتى يقوم الطب الشرعي بفحصها.

وقُتلت أبو عاقلة، الصحفية الفلسطينية-الأميركية في 11 أيار الماضي، أثناء تغطيتها مداهمة للجيش الإسرائيلي بمدينة جنين الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت السلطة الفلسطينية بعد التحقيق إنّ جنديّاً إسرائيليّاً أطلق النار عليها في واقعة “قتل عمد”.

ونفت إسرائيل هذا الاتهام، وقالت إنّها تواصل تحقيقها الخاص. وتقول السلطات الإسرائيلية إنّها لا تستطيع تحديد ما إذا كانت أبو عاقلة قد أصيبت بطريق الخطأ من قبل جندي إسرائيلي أو من قبل ناشط فلسطيني خلال تبادل لإطلاق النار دون فحص الرصاصة لمعرفة ما إذا كانت تتطابق مع سلاح عسكري إسرائيلي.

وأفاد النائب العام الفلسطيني أكرم الخطيب “رويترز” أنّه “اتفقنا على تسليم الرصاصة للأميركيين لفحصها”.

/ النهار /

اترك رد إلغاء الرد