اليوم العلمي السنوي لرابطة أطباء الأسنان في النبطية برعاية هاشم

نظمت رابطة أطباء الأسنان في محافظة النبطية “اليوم العلمي السنوي”، برعاية عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم، في مركز كامل يوسف جابر الثقافي، في حضور المهندس محمد ترحيني ممثلا النائب هاني قبيسي، محافظ النبطية بالتكليف الدكتور حسن فقيه، ممثل نقيب اطباء الاسنان البروفيسور رونالد يونس الدكتور انطوان شوفاني،  نقيب اطباء الاسنان في طرابلس البروفيسور ناظم الحفار، ممثلة عميد كلية طب الاسنان في الجامعة اليسوعية البروفيسور كارينا مهنا، المهندس حسان صفا ممثلا قيادة حركة امل – اقليم الجنوب، مسؤول المهن الحرة في المنطقة الثانية في حزب الله الدكتور محمد بيطار، مسوؤل مكتب البلديات في حركة امل – اقليم الجنوب الدكتور عدنان جزيني، رئيس رابطة اطباء محافظة النبطية الدكتور سمير كحيل، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، رؤساء روابط وجمعيات وحشد من الاطباء والمحاضرين المشاركين.


 
واستهل الاحتفال بكلمة لرئيس رابطة اطباء الاسنان في محافظة النبطية الدكتور عصام غزال رحب فيها بالحضور في مدينة العالم المخترع حسن كامل الصباح، في ربوع الجنوب المقاوم.
 
وقال: “مشاكلنا في وطننا كثيرة وكبيرة والحلول لم تنته، لا اقتصاديًا، ولا اجتماعيًا، ولا سياسيًا، والان نفطيًا والمشاكل النقابية لا تختلف عن واقع حال البلد، طالبنا وما زلنا نطالب بضمان الشيخوخة والتقاعد والتأمين الصحي اللائق لطبيب الأسنان ولكن وللاسف كل يوم تكبر المشكلة، وللوصول الى حلول يجب التكاتف بين جميع الروابط والنقابات لدراسة واجراءات لحل كل المشاكل التي يعاني منها طبيب الأسنان، وللاسف هناك انحدار في مهنة طبيب الاسنان حتى تم تسوية المهنة والطبيب، وهنا يأتي دور النقابة للمحاسبة وتطبيق قانون حماية المهنة ومعالجة كل الحالات الشاذة”.


 
 
وكانت كلمة لشوفاني ممثلا النقيب يونس، تلاها كلمة للنائب هاشم استهلها بتوجيه الشكر لرابطة أطباء الاسنان في محافظة النبطية رئيسًا وأعضاء على “هذه الاستضافة الكريمة وعلى هذا اليوم العلمي المميز في مدينة العلم والعلماء”.


 
وقال: “سعينا منذ فترة طويلة مع نقباء الأسنان في لجنة الصحة النيابية كي يكون هناك جزء من الدعم لهذا القطاع الصحي، ولكن للأسف هناك تخل من الكثير من المعنيين على مستوى التعاطي الرسمي، وكأن هذه المهنة وهذا القطاع الصحي خارج ما يعانيه القطاع وصحة الانسان، وسنعمل معكم دائمًا من أجل تأمين كل متطلبات تطوير هذه المهنة ودعمها، فكما كنا مع قانون التقاعد كذلك نحن مع قانون تأمين الايرادات من خلال القانون الذي تقدمنا به وبدعم من رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري واعتبرناه انجازا، ولا بد لنا من متابعة هذا الامر لتنفيذه وتطبيقه بشكل سليم لتصل الحقوق الى النقابة وليكون هناك دعم حقيقي لهذه النقابات لتأمين نظام تقاعدي سليم، وهذا ما نتعهد به بأن نكون الى جانب الاطباء في كل ما يساهم في تطوير المهنة وخدمة طبيب الاسنان على المستوى الوطني”.
 
وأضاف: “للاسف اليوم المعاناة كبيرة، فمعاناة أهلنا على المستوى المعيشي اليومي تزداد يومًا بعد يوم والمسؤوليات تتعاظم ومن حق الشعب أن يسأل أين الحلول وإلى متى الانتظار ويجب أن تكون الأجوبة عن المعنيين، فبدل التلهي بالخلافات والمصالح السياسية والمقاعد وما يمكن ان يؤدي إلى مكاسب وزارية وادارية هنا وهناك الأجدر بكم التفرغ إلى البحث عما يجمع بين كل المكونات من اجل مصلحة المواطن اللبناني من أجل الاسراع بتشكيل حكومة قادرة وفاعلة لتكون الانطلاقة الاولى في مسيرة الانقاذ الوطني من انقاذ اقتصادي ومالي، ولا بد من الاسراع بإيجاد الحلول والبدء مع حكومة قادرة تعبر عن ارادة الناس وتكون فعلا وقولا قادرة على معالجة ازمات الشعب والوطن، وهنا يتساءل الكثيرون كيف نصل لحلول في ظل الازمات المتلاحقة التي تنهك جسد الوطن، نعم لا بد من أن تكون هناك ارادة وقرار لدى المعنيين لتجاوز كل الازمات كما تجاوزنا سابقا ازمات كثيرة وكبيرة واستطعنا تحرير ارضنا من عدو متربص ودحرنا عدوانه، ولا بد من استكمال تحرير ما تبقى من اجزاء محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والوصول الى ثرواتنا في البحر من خلال التمسك بحقنا والاستمرار بالنهح الوطني الذي تربينا عليه للوصول الى حقوقنا وثرواتنا وحدودنا البحرية والبرية وذلك من خلال ايماننا بالنهح الوطني المقاوم الذي ارتضيناه خطًا ونهجًا ونبراسا”.
 
بعد ذلك، انطلقت فعاليات اليوم الطبي من خلال ورش ومحاضرات متنوعة.

/ الوكالة الوطنية للإعلام /

اترك رد إلغاء الرد