القواعد الرئيسية للعناية بالبشرة في الشتاء

خلال فصل الشتاء تعاني البشرة من الجفاف والخشونة والرغبة في الحكة، وتقدم مجلة “فرويندين” الألمانية مجموعة من النصائح للعناية بالبشرة خلال أشهر السنة الباردة.

ويوضح خبراء العناية بالبشرة أن البرودة قد تسبب جفاف البشرة من الأصل، علاوة على أن استخدام مواد العناية الخاطئة قد يتسبب في جفافها بشكل إضافي.

واوضحت الدكتورة مارينا قسطنطينوفا  في حديث لصحيفة”إزفيستيا” كيف يمكن الحفاظ على البشرة بحالة جيدة في موسم البرد.

ووفقا لها، التعرض إلى درجات حرارة منخفضة خلال فترة طويلة ضار للجلد، وخاصة الأجزاء المكشوفة منه – الوجه واليدين، حيث أن أول رد فعل للجسم على البرد هو تضييق الأوعية الدموية، لأن هذه العملية تقلل من فقدان الجسم للحرارة، ولكن مقابل هذا تعاني اليدين والوجه من نقص في المواد المغذية.

وتقول: “بالإضافة إلى ذلك، يسبب البرد الشديد، إنتاج جزيئات خاصة تتراكم في الجلد – السيتوكينات، ما يزيد من حساسيته ويجعله أكثر عرضة للخطر. وأن بلورات الجليد غير المرئية للعين أثناء هبوب الرياح تؤذي البشرة، وتبطئ التغيرات في درجة الحرارة عمليات التجديد. وينخفض نشاط الغدد الدهنية وتصبح افرازاتها (الزهم) أكثر سمكا وتتوقف عن حماية الجلد، الذي يصبح جافا، وتظهر عليه التهيجات”.

واستنادا إلى ذلك، يجب زيادة رطوبة البشرة في الشتاء. وهذا يشمل البشرة الدهنية أيضا، ناهيك عن البشرة الجافة التي تحتاج إلى الرطوبة أكثر. كما يجب تنظيف البشرة يوميا وبصورة جيدة.

وتضيف، لتنظيف البشرة يجب استخدام مستحضرات خالية من الكحول، لأن الكحول يزيد من جفاف الجلد. كما يجب غسل اليدين والوجه بماء دافئ، لأن الماء البارد يسبب جفاف الجلد وتقشره، أما الماء الساخن فيسبب تشققه.

و يساعد التقشير على إزالة التلوث من الجلد والخلايا الميتة بشكل شامل. وتنصح في هذه المرحلة باستخدام منتجات مهدئة أو مساحيق إنزيمية، بالإضافة إلى مقشرات ناعمة. ويمكن تكرار هذه العملية 1-2 في الأسبوع.

وعند اختيار المستحضرات لترطيب الجلد يجب الانتباه إلى تركيبتها، حيث في الشتاء يفضل الاعتماد على الزيوت النباتية غير العطرية مثل زيوت اللوز وجوز الهند وزيت الزيتون للعناية بالبشرة، والحفاظ على رطوبتها.  

/ وكالات /

اترك رد إلغاء الرد