كرامي خلال استقباله وفدًا من نقابة المحامين: الدولة لا تنتظم إلا بانتخاب رئيس وتشكيل حكومة




استقبل رئيس تيار “الكرامة” النائب فيصل كرامي، في دارته في طرابلس وفدًا من نقابة المحامين في طرابلس والشمال برئاسة النقيب ماري تيريز القوال.


جرى عرض للتطورات الداخلية وشؤون العدل والقضاء.
وحيّا كرامي “القضاة الذين تداعوا الى العودة للعمل رغم ظروف السرايا في طرابلس، والمحاكم غير الانسانية فهي تفتقد الى أدنى المستلزمات من الأوراق إلى الطوابع وحتى الأقلام فالموظف غير قادر على شراء المستلزمات الاساسية من جيبه الخاص والمطلوب من الدولة ان تؤمن للموظف كل ما هو بحاجة له، نحن نطالب الحكومة والمسؤولين ووزير العدل تحديدًا أن يعملوا على ايجاد حل سريع لعودة انتظام العمل القضائي في الشمال والا فنحن مقبلون على مرحلة امنية متفلتة ويبقى المجرم دون محاسبة او عقاب”.


ودعا كرامي الى” الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية فالدولة لا تنتظم الا بانتخاب رئيس ومن بعدها تشكيل للحكومة وعندها ستعود جميع المؤسسات الى طبيعتها وتنتظم الشؤون الاقتصادية ومصالح الناس “.
و أيد النائب كرامي” خطوة النواب برفع دعوة قضائية ضد النائب السابق انطون زهرة على خلفية تصريحات أدلى بها وتمس الطائفة الإسلامية العلوية”، وقال كرامي:
“ان انطوان زهرا القيادي في القوات اللبنانية من الأشخاص الذين تعاملوا مع العدو الاسرائيلي ونؤيد ضرورة رفع دعوى قضائية ضد رجل لا يفهم لا بالعروبة ولا الانسانية، وتاريخ القوات حافل بالجرائم ونرفض إعادة توتير الأجواء في المدينة وندعو الى وأد الفتنة واللجوء الى القضاء”.


من جهتها، نقيبة المحامين في الشمال ماري تيريز القوال رحبت بعودة القضاء الى عملهم”، ودعت الى” ضرورة حل كل المشاكل التي تشوب قصر العدل”، ووجهت” تحية للقضاة الذين عادوا عن اعتكافهم” وشددت على” ضرورة ان تقوم السلطة التنفيذية بواجبها لتنتظم الأمور وتعود مؤسسات الدولة إلى طبيعتها”.

اترك رد إلغاء الرد