باسيل: ميقاتي وبرّي لا يريدان التشكيل

رأى رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل أنّ “الأبشع هو الفراغ الحكومي فوق الفراغ الرئاسي وشرعية الحكومة لا تستمد من الخارج”.

وفي حديثٍ لـ”الجديد”، لفت إلى أنّنا “أمام سابقة وجود فراغين الاتكال هو على مجلس النواب أولاً من خلال انتخاب رئيس وثانياً من خلال الانتاج”.

وقال باسيل: “الواضح أن ميقاتي وبرّي لا يريدان حكومة ونبّهت حزب الله من أنه يُعطي ميقاتي ورقتين الأولى تصريف الأعمال والثانية التكليف”.

وأضاف، “رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أجرى إتصالات اليوم لإغلاق التحقيق بملف رياض سلامة”.

وأشار باسيل إلى أنّ، “هناك قرار خارجي بمنع تشكيل حكومة وبدعم داخلي من برّي”.

وأكّد أنّ، “موقفنا واضح لن نعطي الثقة للحكومة نحن نعطي الثقة للحكومة اذا موافقين على رئيسها وبرنامجها وأن نختار نحن وزراءنا”.

وردًا على سؤال، قال باسيل: “ميقاتي أرسل وسيطًا قبل سفره إلى الجزائر يطلب منح الثقة مقابل تشكيل حكومة فتمنينا له التوفيق”.

وعن طلب أحد المسؤولين الفرنسيين من ميقاتي عدم تشكيل الحكومة، قال: “صاير هيدا الإجتماع وصاير غيره”.

وأردف، “لم نتشاور مع حزب الله في موضوع توقيع مرسوم اعتبار الحكومة مستقيلة والهدف منه التأكيد بأن الحكومة مستقيلة مقابل كل الكلام الذي قيل في هذا الاطار وهو مرسوم يعلن عن حالة ولا ينشئها”.

وتابع، “ما في وزراء للتيار بالحكومة انما وزراء اختارهم رئيس الجمهورية وصار إتفاق بين الثنائي وميقاتي انه الحكومة “ما بتعمل إجتماعات”.

ورأى باسل أنّه، “لو كانت هناك جدية لكان نقاش رسالة الرئيس تم الاثنين لا الخميس وسيكون لنا كلام نقوله في الجلسة”.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد