حراس المدينة: تحمي طرابلس وشعبها

حراس المدينة تعيد الدراجة النارية التي سرقت الى صاحبها .

بعد أن نشرنا خبر سرقة الدراجة النارية والتي كان يستخدم بها السارق طفلاً لا يتجاوز ال ١١ سنة في مشهد خطير ومقزز أن يتم استغلال طفل في السرقة.

تواصلت معنا قيادة قوات الأمن الوطني الفلسطيني في الشمال التي كلفت وحده التدخل بتنفيذ الأوامر المسندة إليهم من قياده الأمن الوطني الفلسطيني في الشمال فقامت وحده التدخل و بالتنسيق الكامل مع القوة الامنية الفلسطينية المشتركة في تحديد مكان وجود الدراجة النارية
فتحركت فوراً القوة الأمنية الفلسطينيّة إلى المكان المحدد لوجود الدراجة النارية على “أطراف المخيم ” وكان يتم التمهيد لفرطها وتغيير ملامحها وبيعها ، بعد فرار سارقها ، فتم استرجاعها وتسليمها لنا بحضور صاحب الدراجة وبحضور ضباط القوى الأمنية وضابط الأمن الوطني بعد التأكد من أوراقها ومن دفتر تسجيلها.

وقالوا لنا بالحرف الواحد :

” نحن نقف وقفة رجل واحد ويدا واحدة لاستئصال ما نستطيع منه لعدم تكرار أي خرق أمني إن كان بسرقات أو أي أعمال مشبوهة لأنها لا تمس لنا ولا لعاداتنا بصلة أبدا ونحن موجودون للحفاظ على المخيم وحسن الجوار لأننا واحد ولأننا أخوة لا يجمعنا إلا الدم يفرق بيننا إلا المجرم أيا كان …

/حراس المدينة /

اترك رد إلغاء الرد