كركي تابع أوضاع المضمونين

استقبل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في مكتبه  صباح اليوم، نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون مع وفد من أصحاب ومديري المستشفيات، في حضور نقيب مستخدمي الصندوق حسن حوماني.
 
وأفاد بيان لمديرية العلاقات العامة في “الصندوق” ان المجتمعين، تداولوا “في أبرز الملفات التي تعنى بالشأن الصحي والاستشفائي في البلاد بخاصة كيفية تأمين العلاج اللازم للمضمونين في أقل تكلفة ممكنة”. 
 
أضاف البيان ” ان حل موضوع زيادة تعرفة جلسة غسيل الكلى على رأس سلسلة القضايا التي تطرق اليها المجتمعون، حيث جرى اتصال مباشر مع معالي وزير العمل الأستاذ مصطفى بيرم الذي وعد بالمصادقة الفورية على قرار زيادة التعرفة فور وصول الكتاب الخاص بذلك من الضمان،  لما لهذا الملف من أهمية بالغة لجهة التزام الصندوق تغطية هذا العمل الطبي 100 في المائة وحرصه على عدم تكبيد المضمون المريض أي مبالغ مهما بلغت قيمتها.
 
كذلك تطرق المجتمعون الى ضرورة زيادة التعرفات الطبية والاستشفائية بالقدر الكافي الذي يسمح للمضمون برعاية صحية لائقة. وقد جدد الدكتور كركي دعوته الى “تضافر الجهود من أجل تحقيق هذه الغاية من دون تحميله مبالغ مادية ضخمة وفروقات مالية غير مبررة.
 
كما أبدى المدير العام تجاوبه مع مطلب المجتمعين بزيادة قيمة السلفات المالية الشهرية وذلك بما يتناسب وزيادة التعرفات الطبية والاستشفائية التي بلغت حوالي ثلاثة أضعاف إذ لم تعد تغطي السلفات الحالية سوى 30 في المائة من قيمة الفواتير الاستشفائية. 
 
اما في ما يتعلق بملف المبالغ المقطوعة فقد تم التوافق على دراسة كيفية تطبيقها وبخاصة أن أسعار وزارة الصحة العامة لم تجدد منذ 25 سنة ويجب تعديلها.
 
وفي الختام، تباحث المجتمعون بملف التغطية الصحية والاستشفائية لمستخدمي الصندوق وضرورة إيلائهم الاهتمام اللازم بخاصة أن رواتبهم لم يطرأ عليها أي زيادة جوهرية كما حال المؤسسات والإدارات الأخرى، وقد أبدى النقيب هارون تجاوبا كبيرا مع الأفكار التي عرضها التقيب حوماني”.
 
وبدوره أكد الدكتور كركي “أن إدارة الصندوق سوف تتابع هذا الملف بالتنسيق مع نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة في لبنان  من أجل الوصول الى النتائج المرجوة وحفظ كرامة المضمونين ومستخدمي الصندوق”.

/الوكالة الوطنية للإعلام/

اترك رد إلغاء الرد