موظفو مستشفى الحريري نفذوا وقفة تضامنية مع فاطمة يحيى بمشاركة الأسمرومطالبة بحماية العاملين في القطاع الاستشفائي الحكومي

نفذ موظفو مستشفى الحريري الحكومي الجامعي، وقفة تضامنية مع الممرضة فاطمة يحيى التي تعرضت “للتعنيف” من قبل المدير العام لمستشفى بنت جبيل الحكومي، لمجرد أنها “تجرأت هي وزملاؤها على رفع الصوت للمطالبة بأبسط الحقوق في هذه الظروف الصعبة.
 
شارك في الوقفة رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور.بشارة الأسمر الذي نوه ب”جهود العاملين في المستشفيات الحكومية”. واستغرب “سلوك المدير”، مشدداً على “ضرورة محاسبة كل من يتعرض للعاملين أو لممثليهم الذين يرفعون صوت الحق”،مؤكداً أنه “تواصل مع المعنيين منذ اللحظة الأولى لتحرك موظفي مستشفى بنت جبيل”، طالباً “منحهم وجميع عاملي المستشفيات الحكومية حقوقهم الطبيعية”. 
 
من جهته، ممثل موظفي مستشفى الحريري بسام العاكوم، توجه في كلمة بالشكر إلى رئيس الاتحاد العمالي العام على مشاركته في “هذه الوقفة الإحتجاجية وللزميلة الممرضة فاطمة يحيى بالتقدير على موقفها المشرف”، مثنياً على “وعي العاملين في المستشفيات الحكومية”، ومقدرا “تحركهم الرمزي هذا اليوم على مستوى المحافظات كافة”، متوجهاً  إلى نقابة الممرضات والممرضين ووزارة الصحة ونقابة الأطباء، ب”ضرورة التدخل لحماية فاطمة يحيى وكل العاملين في القطاع الاستشفائي الحكومي من تسلط بعض الإدارات”، مؤكداً “جهوزنا في مستشفى الحريري وكل المستشفيات الحكومية للتحرك والتصعيد في وجه كل من يستسهل التعرض لكرامات العاملين فيها أو إستمرار حرمانهم من حقوقهم”.
 
في المقابل، شدد عضو الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية عبد اللطيف عيسى على مناقبية ومهنية الزميلة فاطمة يحيى وأنه “ليس لدى العاملين في المستشفيات الحكومية أي نية أو رغبة في الإساءة أو التشهير بأحد، وأن الهدف الأساسي للعاملين في المستشفيات وممثليهم هو تحصيل الحقوق وتحصين الكرامات”.

/ الوكالة الوطنية للإعلام /

اترك رد إلغاء الرد