ميتا” تطلق خوذة تعكس تعابير وجه مستخدمها

عرضت مجموعة “ميتا” (فيسبوك وإنستغرام)، الثلاثاء 11 تشرين الأول خوذة جديدة للواقع الافتراضي صممت تحديداً للاستخدام المهني، بعد عام على تغيير اسمها وإعلان رغبتها في بناء عالم “ميتافيرس” الموازي.

وتتميز خوذة “ميتا كويست برو” التي يبلغ سعرها 1500 دولار، بتقنيات متطورة عدة تهدف إلى تحسين شعور المستخدمين بأنهم موجودون مع أشخاص آخرين.

عوالم افتراضية

ويفترض أن تتيح الخوذة الجديدة ليس فقط إمكان مشاهدة عوالم افتراضية بل كذلك محيط المستخدم الفعلي، بفضل كاميرات عالية الدقة مثبتة عليها وموجهة إلى حيث ينظر المستخدم.

وتضم الخوذة كاميرات موجهة إلى المستخدم تهدف إلى عكس تعابير وجهه على شخصيته الرمزية (أفاتار) في  العالم الإفتراضي أثناء لقاء يعقده مع زملائه مثلاً.

وخلال مؤتمر “كونيكت” الإلكتروني المنظم للتطرق إلى تطورات الشركة لناحية التقنيات والخدمات الخاصة بالواقع الافتراضي والواقع المعزز وذلك المختلط، قال مؤسس “ميتا” ورئيسها مارك زوكربيرغ “في حال ابتسم المستخدم أو عبس (…) يفترض أن تكون صورته الرمزية قادرة على عكس هذا التعبير”.

شراكات جديدة

وقال كبير مسؤولي التكنولوجيا في المجموعة الأميركية أندرو بوسورث إن “عدد التطبيقات (المتاحة على “كويست”) التي تحقق إيرادات تزيد على خمسة ملايين دولار تضاعف منذ العام الماضي”.

وأعلنت الشركة أيضاً عقد شراكات جديدة أبرزها مع شركة “مايكروسوفت”، بهدف جعل منصاتها في عالم “ميتافيرس” تستخدم على نطاق أوسع.

/ INDEPENDENT /

اترك رد إلغاء الرد