“الاتفاق النفطي هو أول صدمة إيجابية منذ أيلول 2019”
غبريل: من المبكر تأثيره الإيجابي على أسعار الصرف

/رائد الخطيب-رئيس تحرير الرائد نيوز/



أكد الخبير المالي والاقتصادي الدكتور نسيب غبريل، أن اتفاق النفط مع لبنان، هو بحد ذاته أمر إيجابي، رغم عدم الإطلاع على مضمون الاتفاق حتى الآن، ولكن بحسب ما رشح عن المسؤولين المعنيين بالملف النفطي أن لبنان لم يتنازل عن حقوله، وذلك بحد ذاته أمر إيجابي منذ حدوث الأزمة الاقتصادية في عام 2019.


أما فيما يخص تداعيات الاتفاق النفطي على على الأسواق المالية والاقتصادية في لبنان، فقال غبريل “إنه من المبكر الحديث عنها، إذ أن الأمور تتعلق بخطوات عدة قبل النظر إلى السوق المالية، ولا سيما على الارتفاع الدولاري، نحن سننتظر ما ستفعله الشركتان (توتال وابني) على صعيد البدء بالحفريات في الآبار التي التزمتاها، ومن ثم معرفة الكميات والأعماق الموجودة فيها وتكاليف الإنتاج للكميات الموجودة، وطبعاً نحن نتحدث هنا عن استثمارات بعشرات ملايين الدولارات، وإلى حين استخراج النفط والغاز وتحديد الأسواق، فإنّ الأمر يحتاج ما بين 6 إلى 8 سنوات”.


وقال غبريل عبر الهاتف ل”الرائد نيوز”، الموضوع المالي اليوم هو يتجلى بالسوق الموازية، وهي سوق غير شرعية، وارتفاع الصرف الدولاري تجاه الليرة، يعود إلى مجموعة من العوامل، ومنها الشُحّ بالعملات الأجنبية في لبنان، نتيجة عدم تدفق الرساميل والاستثمارات منذ أيلول 2019. لا شك أنه من المبكر الحديث عن بدء مرحلة اقتصادية جديدة.

اترك رد إلغاء الرد