السعودية تستضيف جائزة كبرى في موتو جي بي

قطعت السعودية شوطا نحو استضافة جولة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” بعد توقيع عقد مع شركة دورنا مالكة الحقوق التجارية، بحسب ما أعلن الطرفان الاثنين.

وكتبت دورنا في موقعها الرسمي: “أكدت دورنا سبورتس وشركة رياضة المحركات السعودية (أس أم سي) توقيع مذكرة تفاهم تحدد عزمهما المشترك لجلب نخبة سباقات الدراجات إلى المملكة”.

وتابع البيان الصحفي: “إضافة المملكة العربية السعودية إلى روزنامة موتو جي بي، بإيقاع سنوي، سيسهم في زخم إضافي لهذه الرياضة في الشرق الأوسط، إذ تستضيف قطر راهنا الجولة الوحيدة في المنطقة”.

ولم يحدد البيان التاريخ أو الحلبة التي ستستضيف الجائزة الكبرى.

وأوضحت موتو جي بي أن الجولة ستقام على حلبة مبنية حديثا ومعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” والدراجات النارية “فيم”.

ومن المحتمل أن تكون حلبة القدية التي أطلق عليها اسم مدينة ترفيهية ضخمة بالقرب من الرياض.

وغرد وزير الرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل: “.. نتطلع إلى تنظيم أفضل سباقات للدراجات النارية بالعالم في المملكة ..”.

من جهتها، كتبت شركة رياضة المحركات السعودية على هامش جائزة سان مارينو الأحد: “… وقع سمو الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية، مذكرة تفاهم مع شركة دورنا سبورت، مالكة الحقوق التجارية لبطولة موتو جي بي، تحقيقا لأهداف مشتركة تسهم في جلب أفضل سباقات الدراجات النارية بالعالم في المملكة”.

ويعد الاستثمار في الرياضة جزءا من استراتيجية متعددة الجوانب تمت الموافقة عليها قبل ست سنوات لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط بالدولة الخليجية، في إطار المشروع الطويل الأمد لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي أبرز المسابقات الميكانيكية، تستضيف الدولة الخليجية الغنية رالي دكار الصحراوي منذ 2020 وجائزة كبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد أقيمت على حلبة شوارع في جدة.

/ أ ف ب /

اترك رد إلغاء الرد