اعتصام في البداوي دعماً للأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية

نظمت الفصائل الفلسطينية اعتصاما تضامنيا، دعما للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون العدو الصهيوني، ورفضاً لسياساته الجائرة بحقهم، أمام محطة سرحان في مخيم البداوي، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، ولجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف، وحشد من اهالي مخيم البداوي والجوار.

ابو حرب
وألقى كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح مصطفى أبو حرب، حيث توجه ب”التحية للحركة الأسيرة ولجميع الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الصهيوني” ، وقال: “يا من تعيشون خلف القضبان وتحت ظلم الإحتلال، كنتم الأكثر جرأة بأخذ قرار الإضراب رغم كلّ الصعوبات ومعاناتكم بالحجز الإنفرادي، ألا أن قراركم كان الأكثر وضوحاً وعزة في سماء التخاذل والإرتهان للعدو الصهيوني الغاصب”.

سكاف
و ألقى جمال سكاف كلمة لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف، موضحاً أن “تراجع الإحتلال الصهيوني عن إجراءاته التعسفية بحق الأسرى الابطال جاء رضوخا لإرادتهم وثباتهم بنزع حريتهم وإيمانهم بالنصر الذي سيتحقق قريباً انشاء الله”.
وجدد سكاف العهد والوعد للأسرى بأن نبقى أوفياء لهم، رافعين لواء تحريرهم نحن و كل حر وشريف في هذه الامة، كما سنبقى الى جانب شعبنا العربي الفلسطيني الذي يقدم الشهداء والتضحيات من أجل حريته وتحرير أرضه من المغتصبين الصهاينة”، مؤكداً أن “الخيار الوحيد امام الشعب الفلسطيني هو التمسك بالمقاومة كسلاح وحيد لتحرير الأرض و المقدسات”.

وهبة
وألقى كلمة التحالف والقوى الفلسطينية أمين سرها في الشمال جلال وهبة، فحيا” الأسرى الذين ضحوا بحريتهم دفاعا عن فلسطين، وتحولوا إلى قضية وطن وحكاية شعب أبى أن يعيش تحت ظلم الاحتلال”.
وأشار وهبة إلى أنه “رغم وجود الأسرى في زنازين العزل، فقد أثبتوا بأنهم أبناء قضية شعب واحد يرزح تحت قهر وظلم محتل سلب أرضهم وحريتهم”، مؤكداً أن “هذه التضحيات حولت فلسطين إلى قبلة كل الشرفاء والأحرار في العالم”.

اترك رد إلغاء الرد