لا فيول “نهائياً” في معمل دير عمار

أعلنت مصادر إدارية في معمل دير عمار أن هناك انقطاعاً كاملاً في مادة الفيول وهذا سبب توقف المعمل عن تزويد الشبكة بالطاقة. وأمام عدم تصديق الأهالي رواية المعمل حاول المعترضون المعتصمون على مدى 3 أيام الدخول إلى حرمه للتأكد فعلاً من وجود الفيول في خزّاناته من عدمه.

إلى ذلك أشارت مصادر خاصة في معمل دير عمار لـ”نداء الوطن” إلى أن «المعمل ليس فيه مادة الفيول بكل تأكيد وهذا السبب الوحيد وراء الإنقطاع المتواصل للتيار الكهربائي».

وقد دفع الجيش بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى أمام معمل دير عمار، فاقت بأعدادها أعداد المعتصمين والمتظاهرين بأضعاف، بالمقابل لا يبدو أن هناك أي حل يلوح في الأفق. كان لبنان موعوداً بالفيول العراقي لتغذية معامل إنتاج الطاقة فإذا بالوضع الأمني في العراق يتدهور فتغلق كل أبواب الحلّ الكهربائي في وجه لبنان، وتصبح الإعتصامات والتظاهرات أمام المعمل من دون جدوى، إلّا إذا صدقت الروايات عن باخرة قادمة في الـ15 من الجاري فعندها ستعود ساعة التغذية أو الساعتان وإلّا فحال معامل الكهرباء كحال البلد، جيفة ميتة والكل ينهش بها.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد