“الجهاد” تطلق أكثر من 100 صاروخ وإصابة 4 إسرائيليين

أعلنت “الجهاد الإسلامي” إطلاق أكثر من 100 صاروخ باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية ردا على اغتيال القيادي بالحركة تيسير الجعبري، في حين أصيب 4 إسرائيليين وأكدت تل أبيب أنها تستعد لأيام طويلة من العمليات العسكرية.

وقد أطلقت حركة الجهاد صباح اليوم رشقة جديدة من الصواريخ بعد ساعات من الهدوء الحذر، في حين نفذت طائرات مسيرة إسرائيلية غارات جديدة على أراض زراعية في المحافظات الخمس بقطاع غزة، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية، وطلعات استعراضية في عرض البحر.

وأفادت مصادر طبية باستشهاد فلسطيني وإصابة آخرين في قصف إسرائيلي على شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة، كما طائرات الاحتلال دراجة نارية بحي الشجاعية شرق غزة.

وأفاد المراسل بأن صفارات الإنذار دوت مجددا في عسقلان والمستوطنات المتاخمة للحدود مع غزة، وذلك بعد إطلاق رشقة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع، في حين أمر الجيش الإسرائيلي بإغلاق شواطئ عسقلان وأسدود وبلماخيم وزيكيم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 130 قذيفة عبرت الحدود أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي اعترضت القبة الحديدية 60 منها، وإنه نفذ 30 غارة على أكثر من 40 هدفا تابعا للجهاد الاسلامي بواسطة 55 صاروخا وقذيفة.

وأكد جيش الاحتلال أنه يستعد “لأيام طويلة من العمليات العسكرية لنحو أسبوع، وإذا لزم الأمر ستكون أطول”. وأشار المتحدث باسمه إلى أن إسرائيل لا تجري أي مفاوضات الوقت الحالي، كما أكد مصدر في الجهاد الإسلامي للجزيرة أنه لا حديث عن تهدئة أو وساطات حتى الآن وأن الوضع يتجه للتصعيد.

إصابات في صفوف الإسرائيليين

قال مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري إن المعلومات المتوفرة من الجهات الرسمية تشير إلى أن 40 إسرائيليا تم إسعافهم خلال الساعات الماضية، ولكن معظمهم أصيب إما نتيجة التدافع خلال الركض إلى الملاجئ، أو بسبب الرعب.

وقالت نجمة داود الحمراء (هيئة إسعاف رسمية إسرائيلية) إن 4 إسرائيليين أصيبوا خلال ركضهم نحو الملاجئ، بعد دوي صافرات الإنذار عقب إطلاق صواريخ من غزة.

وقالت هذه الهيئة في بيان نقلته قناة كان الإسرائيلية الرسمية إن 5 أشخاص قد أصيبوا من بينهم 4 بجروح طفيفة خلال ركضهم نحو الملاجئ في مدينتي أسدود وسديروت (جنوب) في حين أصيب خامس بحالة ذعر.

في سياق متصل، سقط جزء من صاروخ أطلقته منظومة القبة الحديدية المضادة للقذائف، بالقرب من قسم الطوارئ في مستشفى برزيلاي في عسقلان (جنوب) بحسب المصدر ذاته.

كما ذكرت قناة كان أن صاروخا سقط في موقع بناء في حي غير مأهول بمستوطنة سديروت، وخلف أضرارا مادية.

/الجزيرة. نت/

اترك رد إلغاء الرد