ريما عبد الملك من أصول لبنانية ستكون وزيرة الثقافة في الحكومة الفرنسية

“TF1”

أفادت قناة “TF1″، بأنه “سيتم تعيين ريما عبد الملك من أصول لبنانية كوزيرة ثقافة في الحكومة الفرنسيةالمقبلة، التي مفترض أن تبصر النور اليوم”.

ولفتت القناة، إلى أن “ريما إقتربت عدة مرات في المنصب، وستكون اليوم، المستشارة الثقافية الحالية لإيمانويل ماكرون في الاليزيه، ريما عبد الملك، وزيرة الثقافة المقبلة، وذلك وفقًا لمصادر متوافقة في LCI / TF1. وستخلف روزلين باشيلو، التي شغلت المنصب منذ صيف 2020، وستتولى مهامها يوم الاثنين، وهو التاريخ الذي من المقرر فيه انعقاد أول مجلس للحكومة الجديدة”.

ريما عبد الملك، من أصل فرنسي لبناني، 44 عامًا، وصلت إلى القصر الملكي في كانون الأول 2019، كمستشارة للإليزيه، لتحل محل كلوديا فيراتزي. منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، نجحت هذه الخريجة من معهد ليون للدراسات السياسية في عام 1999، وهي أيضًا حاصلة على شهادة DESS من جامعة بانثيون سوربون، في فرض بصمتها في نظر رئيس الدولة.

اترك رد إلغاء الرد