قطر داعم دائم للشعب اللبناني حرصاً على مؤسساته واستقراره

تنفيذًا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أعلنت دولة قطر عن تقديمها دعما بمبلغ 60 مليون دولار في إطار دعم الجيش اللبناني.

تزامن ذلك مع الزيارة التي يقوم بها سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ورئيس مجلس إدارة صندوق قطر للتنمية، إلى الجمهورية اللبنانية حاليا لحضور الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي دعا إليه لبنان.

ويأتي هذا الإعلان في إطار التزام دولة قطر الثابت بدعم الجمهورية اللبنانية، والوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق، بالإضافة إلى إيمانها الراسخ بأهمية وضرورة العمل العربي المشترك.


ويرى مراقبون أن لقاء سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية مع دولة السيد نجيب ميقاتي رئيس الوزراء بالجمهورية اللبنانية والحضور رفيع المستوى للاجتماع التشاوري الذي يقام في لبنان هو دلالة على متانة العلاقة والموقف القطري الثابت في دعم لبنان الشقيق.

ودولة قطر كانت دائما داعمة للشعب اللبناني ومؤسسات دولته واستقراره وازدهاره في لبنان، وعلى مدار الفترة الماضية استمرت المساعدات القطرية لجمهورية لبنان .

وكانت قطر قد أعلنت عن تقديم مساعدات شهرياً تقدر بـ70 طناً من المواد الغذائية لدعم الجيش اللبناني، حيث تحرص قطر على دعم مؤسسات الدولة اللبنانية وفي القلب منها الجيش اللبناني ليؤدي دوره في فرض الأمن والاستقرار .

كما تستمر دولة قطر في مواجهة تحديات الاستقرار في المنطقة من خلال دعم المؤسسات الوطنية والتشاور على أعلى مستوى مع صناع القرار في لبنان نحو تثبيت الاستقرار ودعم الشعب والدولة اللبنانية.

ولا تقتصر المساعدات التي تقدمها قطر للبنان على المؤسسات الرسمية للدولية، بل امتدت إلى المؤسسات الخيرية، التي قدمت مساعدات طبية وغذائية للبنان شاركت فيها جمعية قطر الخيرية، والهلال الأحمر القطري .

/الشرق الكويتية/

اترك رد إلغاء الرد