ميقاتي جال على رؤساء الحكومات السابقين

قام الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي، بعد تكليفه عصر اليوم، بالجولة التقليدية على رؤساء الحكومات السابقين، واستهلها بزيارة الرئيس فؤاد السنيورة في دارته.

السنيورة
بعد الزيارة، قال السنيورة: “أنا سعيد بمجيء دولة الرئيس ميقاتي، وأتمنى له كل التوفيق في هذه المهمة الإنقاذية الكبرى. هذه المرحلة شديدة الصعوبة من دون شك، ولكن أكتاف دولة الرئيس قادرة على أن تتقدم في مسار تأليف الحكومة”.

وتابع: “لا يمكن حل المشكلات واستعادة ثقة اللبنانيين بغدهم، من دون العودة إلى احترام الدولة والدستور والشرعيتين العربية والدولية. دولة الرئيس ملتزم هذه الأمور، ونأمل أن يكون تأليف الحكومة على هذه الأسس”.

سلام
كما زار ميقاتي الرئيس الأسبق تمام سلام في دارته.

وقال سلام: “إن زيارة دولة الرئيس هي زيارة لبيته، ولكن اليوم في إطار الزيارات البروتوكولية إنها فرصة لنتمنى له التوفيق باستمراره في تحمل الأعباء والتحديات الكبيرة التي يمر بها البلد، والتي برأيي أبرز ما أنجز فيها، الانتخابات النيابية وحرص الرئيس ميقاتي على القول إن هذه هي مهمتنا الأساسية.

وتابع: “تقع على الرئيس ميقاتي مسؤولية كبرى ليتابع إنجاز أمور أخرى يحتاج إليها البلد، وأبرزها التحدي المالي والاقتصادي الذي له علاقة بإراحة الناس واستقرار البلد”.

وأضاف: “إن السنة مكون أساسي في هذا البلد، كما كل المكونات، وبالتالي استحقاق من هنا وموقف من هناك، ليس هو من يقرر إذا كانوا السنّة موجودين أم لا. السنّة بتاريخهم وحجمهم وادائهم موجودون في هذا البلد، ولا يخاف أحد عليهم إذ يوم يكون السنة لا سمح الله متعبين أو مستضعفين أو مستهدفين، فالوطن يكون مستهدفا. السنة موجودون وقياداتهم موجودة، وإن شاء الله للأفضل والأحسن”.

ميقاتي
بدوره، قال ميقاتي: “خلال هذه الزيارة استمعت إلى دولة الرئيس تمام سلام ونصائحه ورؤيته حول كيفية الخلاص من الأزمات التي نمر بها، نصائحه سنأخذها في الاعتبار ونأمل الإسراع في تشكيل الحكومة بعد استمزاج آراء سعادة النواب، وثقة المجلس النيابي اساسية في هذا الملف”.

وأشار، ردا على سؤال، إلى أنه “اتصل بالرئيس سعد الحريري الذي تمنى له التوفيق. كما اتصل بالرئيس حسان دياب وبعائلة الرئيس سليم الحص”.

/المركزية/

اترك رد إلغاء الرد