بوجع وحسرة غزير تودّع ” طارق “

يعود طارق الطياح اليوم ليجتمع مع زوجته هالة صباغ في المثوى الذي اختاره لهما “قدرهما اللعين” ليجمَعهما مصيرهما “المأساوي” المشترك اليوم تحت تراب الوطن.

وإنضمّ طارق الى وزجته التي قضت في “إنفجار المرفأ” إلى قافلة الموت “العبثي”، تاركيّن ورائهما 3 قلوب مفجوعة (تمارا، طارق وتيا-ماريا).

بوجع وحسرةٍ ودّعت اليوم غزير إبنها طارق الذي لَقي مصرعه أثناء تحطم طائرة كانت تقله إلى أحد المصانع في جنوب إيطاليا، منذ حوالي الأسبوعَين.

/ ليبانون ديبايت/

اترك رد إلغاء الرد