بعد إعتداء المجدل… تحرّك لوزير الداخلية!

تابع وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، اليوم الخميس، ‏قضية الاعتداء على عدد من الشبان في المجدل في قضاء جبيل.

وبحسب بيان صدر عن مولوي، أشار الى أنه “اجرى لهذه الغاية إتصالا بالمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان طلب اليه استنفار كل الأجهزة المعنية في المديرية لتوقيف المعتدين”.

وأضاف البيان، “وفي اتصال مع مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، أكد مولوي متابعته للجريمة البشعة امنياً وقضائياً لحين توقيف الفاعلين، وتسليمهم الى القضاء”.وتابع، “وبحث هذه المسألة مع النائب زياد حواط الذي اعرب عن استنكاره لما حصل وحرص بلدات جبيل كافة على الحفاظ على العيش المشترك”.

وأردف البيان، “كذلك عرض مولوي القضية مع كل من النائبين وليد البعريني وأحمد الخير اللذين اكدا أهمية توقيف المرتكبين درءاً للفتنة”

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد