بعد تعرّض أبنائهم للضرب في العاقورة… تحرّكٌ في فنيدق

قطع مواطنون من بلدة فنيدق ،طريق العبدة قرب مخفر الدرك، استنكارًا لتعرض ابنائهم للضرب والأذية الجسدية في العاقورة، حيث كانوا يعملون في قطاف الكرز، وللمطالبة بتوقيف الفاعلين ومحاكمتهم.

وكانت بلدية فنيدق أصدرت بيانًا، استنكرت فيه، ما “تعرض له بعض الشباب اللبناني العكاري من إعتداءٍ وضرب وذل وسوء معاملة، بعد إتهامهم بالسرقة، بهدف التملص من دفع مستحقاتهم، خلال بحثهم عن لقمة العيش في قطاف الكرز”.

ووصفت “الفيديوهات والصور المنتشرة عبر وسائل التواصل الإجتماعي بالشنيعة جدا”.

ووضعت الفيديوهات والصور المنتشرة “برسم المعنيين من رجال الدولة والأمنيين وصولا لحقيقة ماجرى”.

كما طالبت بلدية فنيدق،”بإنزال أشد انواع العقاب لمن سولت له نفسه معاملة الناس بهذه الطريقة البشعة”.

/ ليبانون ديبايت/

اترك رد إلغاء الرد