تركت طفلها 3 ساعات في السّيارة …..فتوفي اختناقًا

توفي طفل في الخامسة من عمره اختناقًا بعدما تركته والدته المنشغلة بالتّجهيزات لعيد ميلاد أخته داخل السّيارة معتقدةً بأنه سيخرج بنفسه. 

وصرّحت شرطة تكساس يوم الإثنين أن طفلاً يبلغ من العمر 5 سنوات وجد متوفيًا في سيارة والدته المركونة أمام منزلهم الواقع في مقاطعة هاريس، شمال شرق هيوستن. 

وفي التّفاصيل التي أوردتها صحيفة “ذا ميرور” البريطانية أن الوالدة اصطحبت ابنتها البكر (8 سنوات) وابنها (5 سنوات)  إلى متجر لشراء الأغراض اللازمة استعدادًا لعيد ميلاد الفتاة، ثمّ هرعت إلى المنزل للبدء بتجهيزات الحفلة.  

وبعدما ركنت الوالدة السّيارة وترجّلت منها، لم تنتبه أنّ ابنتها قد ترجّلت منها وأنّ ابنها بقي مربوطًا بمقعده.

ويبدو أن الأم لم تشعر بغياب ابنها إلاّ بعد ساعتين أو 3 ساعات من بلوغها المنزل. وحالما أدركت الأمر، هرولت نحو السيارة حيث اكتشفت المأساة الكبرى. 

وأكّد إد غونزاليس مدير شرطة هاريس أنّ الطّفل قد توفي بعد أن تُرك لبضعة ساعات في السّيارة. كما شرح أن الضباط قد ذهبوا إلى مكان الحادثة بعد السّاعة الثالثة من بعد ظهر الإثنين وفتحوا تحقيقًا في القضيّة.

/ النهار العربي /

اترك رد إلغاء الرد