لترتيب البيت السنّي.. ريفي لـ”النهار”: سؤالنا للحكومة لنقول للحزب “إنك مجرم ولست قديساً”

كتبت صحيفة “النهار”: النائب أشرف ريفي رأس حربة في مواجهة “حزب لله” ومشروعه في لبنان، وبالنسبة لريفي، العدالة تحمي الوطن والعيش المشترك. المطلوب أن تبقى قضية إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري حيّة سياسياً وفي ضمير الناس، لأنها قضية عدالة وقضية وطن وشراكة وطنية، وهذه الجرائم لا تسقط بمرور الزمن”.

ويُعلن ريفي، سؤالنا للحكومة هو للقول لـ”حزب الله”: “أنت مجرم ولست قديساً”. ويضيف: “سنصل للعدالة، ولن نخضع لإملاءات “حزب الله” أو تهديداته للتوقف عن المطالبة بالعدالة، الحزب لا يخيفنا ولن نطوي الصفحة، وسنستمر بهذه المواجهة لحماية أولادنا لأن البديل عن العدالة هو الثأر والانتقام”.

وعلى صعيد البيت السني والإستحقاق المقبل، يشدد ريفي على أن المطلوب حالياً ترتيب البيت السني، وهناك جهود تبذل في هذا السياق.

ويقول: “بالتأكيد لسنا توتاليتاريين مثل “حزب الله”، لكن المطلوب هو أن يكون هناك تعاون وتنسيق، خصوصاً أن السُّنة اليوم في مرحلة إنتقالية بعد إعلان الرئيس سعد الحريري الخروج من المشهد السياسي، لكن خروجه لن يجعلنا نقف ونبكي على الأطلال، فالطائفة السنية لا تنقصها الخامات ولا الموقف الوطني ولا رجالات الفكر، وبالتالي، التشاور مستمر لترتيب البيت السنّي”.

وجدد ريفي التأكيد أنه بالنسبة إلى رئاسة الحكومة، هو يرفض تسمية شخصية إرتبط اسمها بالمنظومة الحالية، وبالتالي، نتطلع لأشخاص وطنيين شجعان، لديهم حلول للمرحلة المقبلة”.

/النهار/

اترك رد إلغاء الرد