اكتشاف 18 بحيرة جديدة في منطقة “رياح القارة القطبية الجنوبية”

أعلن المكتب الإعلامي لمعهد بحوث القطب الشمالي والقطب الجنوبي أن البعثة الروسية الـ 67، اكتشفت في منطقة رياح القارة القطبية الجنوبية 18 بحيرة غير مدروسة.

ويشير المكتب إلى أن البعثة أطلقت على هذه البحيرات أسماء مثل بحيرة الجيولوجيين، وعلماء المحيطات، والشرق، والوادي، والساحل، والسمت وغيرها.

وجاء في بيان المكتب، “اكتشف خبراء معهد بحوث القطب الشمالي والقطب الجنوبي بالقرب من محطة “روسكايا” 18 بحيرة لم تدرس سابقًا في منطقة رياح القارة القطبية الجنوبية، تصل مساحتها الإجمالية إلى 8.5 ألف متر مربع، وتقع البحيرات العذبة على ارتفاع أكثر من 85 مترا فوق سطح البحر، والبحيرات المالحة دون هذا الارتفاع”. وقد قرر الباحثون استخدام إحدى بحيرات المياه العذبة الأقرب إلى محطة روسكايا كمصدر لإمدادات المياه.


واتضح للباحثين أن معظم هذه البحيرات متجمدة تمامًا، والأخرى سطحها متجمد، حيث عند حفر ثقب في الطبقة الجليدية تحول إلى نافورة مياه مالحة استمرت يومًا كاملا.

واتضح أن هذه البحيرة مأهولة، حيث تمكن الباحثون من عزل مواد دبالية من ترسبات قاعها، وفي مختبرات معهد باستور لعلم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة تمكنوا من التعرف على الحمض النووي، وتحديد الأنواع التي تسكن هذه البحيرات. سيساعد هذا الاكتشاف على دراسة تطور الظروف الطبيعية لواحدة من أكثر المناطق التي لم تدرس بعمق على ساحل القارة القطبية الجنوبية.

tass

اترك رد إلغاء الرد