بخاري يكشف بطريقته عن سر لقاءاته السنية

شَهِد مقر سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان وليد بخاري حركة ذات طابع سنيّ في الساعات القليلة الماضية، إذ استقبل بخاري عددًا وازنًا من نواب السنة، إضافة إلى مرجعية الطائفة الدينية، وبعض رموزها من خارج البرلمان.

في وقت تكثر فيه التساؤلات عن دور لبخاري يسبق الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس حكومة مكلّف، يلعبه عبر هذه اللقاءات “العلنية”.

إلا أن السفير ردّ بشكل غير مباشر على تلك الأقاويل، وذلك عندما تبنى تغريدة للمحلل السياسي نضال السبع، جاء فيها، “لقاءات السفير وليد بخاري مع النواب السُّنة ، تهدف إلى ترتيب البيت الداخلي، وتعزيز الحضور السُّني داخل مؤسسات الدولة، ومشاركة السنة في الحياة السياسية، ما يهم السعودية، أن يأخذ السُّنة دورهم الوطني ويحافظوا على السلم الأهلي من خلال المحافظة على الطائف، وتغليب منطق الدولة”.

وتبنّي بخاري للتغريدة جاء عبر إعادة تغريدها على حسابه عبر “تويتر”.

/مبادرون/

اترك رد إلغاء الرد