بعد واقعة مدريد… صدور القرار بحق الخليفي وليوناردو

برأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، عضو لجنته التنفيذية، ناصر الخليفي، من أي عقوبة، رغم إدانة ناديه، باريس سان جيرمان، بسوء السلوك، إثر مواجهات مع حكام المباراة، بعد خسارته في دوري أبطال أوروبا.ودخل الخليفي والمدير الرياضي للنادي، ليوناردو أراوجو، في مشاداة كلامية مع الحكم، أثناء سعيهما لفهم قراراته، إثر خسارة فرقيهما أمام ريال مدريد الإسباني بـ 3-1 في آذار الماضي.

وأدت ثلاثية كريم بنزيمة، في الشوط الثاني إلى عودة ريال مدريد بشكل مذهل في المباراة التي أقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو، حيث تغلب على باريس سان جيرمان 3-2 في مجموع المباراتين في دور الـ16.

وتلك الهزيمة فوتت على باريس سان جيرمان فرصة السعي للحصول على أول لقب أوروبي له.وذكرت تقارير إعلامية، وقتها، أن الخليفي حاول دخول غرفة الملابس للحكم الهولندي، داني مكيلي، للاحتجاج على قراراته.

ونشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) حكم اللجنة التأديبية في وقت متأخر من الجمعة، مؤكدا تهم “انتهاك القواعد الأساسية للسلوك اللائق” و “السلوك غير الرياضي

ومع ذلك، كانت العقوبة الوحيدة هي الإيقاف لمباراة واحدة بحق ليوناردو وحده.ولم يذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أسبابًا لعدم ذكر الخليفي في البيان التأديبي.وانضم الخليفي إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 2019 وتمت ترقيته لقيادة اتحاد الأندية الأوروبية المؤثرة العام الماضي بعد الإطلاق الفاشل للدوري الممتاز

/ الحرة /

اترك رد إلغاء الرد