إمام بعد اجتماع نواب طرابلس والشمال في دار الفتوى: ينطلقون من خلفية الإنماء والعمل وتحقيق العدالة

عقد في دار الفتوى في طرابلس، اجتماع ضم النواب: اشرف ريفي، إيهاب مطر، طه ناجي، جميل عبود، ايلي خوري، عبد العزيز الصمد، رامي فنج وفراس السلوم، والقائم بمهام مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد طارق إمام. ووغاب النواب: جهاد الصمد واحمد الخير وكريم كبارة.
 
إمام 
وعلى الاثر، قال إمام: “في هذا اليوم المبارك، تنادى السادة النواب بما يمثلون ومن يتكلمون بصوتهم، الى الاجتماع في دار الفتوى، وهذا الاجتماع الطبيعي واللقاء الذي هو في سياقه الصحيح وفي بدايته الصحيحة ان تجتمع كل المكونات في منطقتنا العزيزة لكي تكون كتلة انمائية مع بعضها البعض ولكي تحمل ملفات المنطقة التي يمثلها السادة النواب وهموم اهل المنطقة بمختلف تشعباتها وليحملوا صوتها وليسيروا بكل قوة ودعم من دار الفتوى والمرجعيات الروحية من أهالي طرابلس وجوارها لكي يصلوا الى النتائج التي يتمناها أهلنا وأبناؤنا في كل الملفات”.
 
أضاف: “كان اجتماعا لبداية مثمرة، وهي كذلك، لان السادة النواب اصلا ينطلقون من خلفية الإنماء والعمل وتحقيق العدالة فهناك ملفات تحتاج إلى تحقيق العدالة، وهناك ملفات تحتاج إلى متابعة على صعد الاقتصاد والكهرباء والصحة والبيئة، كل ذلك هم في برنامجهم، وهم سيضعون الأولويات ووضعوا المعالم العريضة لهذه الأولويات ولخطة السير التي تتكاتف فيها المرجعيات الروحية مع السادة النواب ومع من يلزم من النقابات مثلا والذين يحملون نفس الهموم والملفات”.
 
وتابع: “ان شاء الله سنشهد تعاطيا جديا ينعكس ايجابا هذه بدايته بإذن الله تعالى، على أهلنا في طرابلس وفي الضنية والمنية والجوار والكورة وكل المنطقة الشمالية التي يجمع الجميع انها تعاني من حرمان وتهميش وتعاني من أمور لا بد من التصدي لها وعدم السكوت عنها بكل الطرق والوسائل المشروعة والمتاحة والحضارية، وهذا ما سنفعله بإذن الله”.

/ الوكالة الوطنية /

اترك رد إلغاء الرد