النائب السعد تابع حريق كفرعمي والغابون وناشد المعنيين التدخل قبل التهام الحرج

تابع النائب راجي السعد الحريق الذي شب صباح الجمعة في حرج الصنوبر المعمر في الوادي بين بلدتي كفرعمي والغابون في قضاء عاليه، وناشد المعنيين “التدخل قبل أن يلتهم الحريق كل الحرج”.
 
وأنتقل السعد إلى مكان الحريق للمواكبة على الأرض واتصل بوزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين الذي لم يرد على اتصالات (بحسب بيان مكتب السعد)، فاتصل بالجيش اللبناني الذي بادر مشكورًا إلى إرسال إحدى طوافاته لإخماد الحريق، ولكنها لم تكن كافية في ظل سرعة الرياح التي ساهمت في امتداد النيران.
 
وأشار البيان إلى “ان السعد اتصل بالمدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار الذي أسف للواقع المزري الذي يعاني منه متطوعو الدفاع المدني في ظل تعثر مشروع التأمين الصحي لتغطية المتطوعين، وتبلغ كلفته حوالى 50 ألف دولار أميركي لا يزال ملفها عالقا لدى دائرة المناقصات. وتعهد السعد السعي لحل الموضوع بشكل نهائي خلال الأسبوع المقبل وتأمين المبلغ اللازم للتأمين الصحي وضد المخاطر للمتطوعين وهو أقل ما يمكن تقديمه للذين يخاطرون بأرواحهم لخدمة لبنان واللبنانيين”.
 
وأكد السعد أنه “سيتم إخماد الحريق اليوم مهما كلف الثمن ولن نسمح بخسارة ثروتنا الحرجية في قضاء عاليه والجبل، وسنؤمن ما يلزم للدفاع المدني من تغطية صحية وتأمين ليكون متطوعوه كما دائمًا الركن الأساس لحماية لبنان من الحرائق ومساعدة اللبنانيين في كل المناطق”.

الوكالة الوطنية للإعلام /

اترك رد إلغاء الرد