في صحف اليوم: “خطّة طوارئ الكهرباء” تواجه مشكلة تأمين اعتمادات بقيمة 9000 مليار ليرة ومشروع مشكل جديد حول الوفد العسكري التقني

خطّة الطوارئ لقطاع الكهرباء تحتاج إلى “خطّة طوارئ احتياطية”. فالمشكلة كانت في تأمين 130 مليون دولار شهرياً من مصرف لبنان، لكن فجأة تأمّنت الدولارات وبرزت مشكلة تأمين اعتمادات لتأمين شراء الفيول أويل ضمن دورة زمنية تبلغ 3 أشهر، أي ما مجموعه 9000 مليار ليرة

بغاية درس هذه المشكلة، عُقد أمس اجتماع بين وزير الطاقة وليد فياض ووزير المال يوسف الخليل. وبحسب مصادر مطّلعة، فإن الخليل أبلغ فياض أن الخزينة ليس لديها القدرة على تخصيص مبلغ كبير كهذا لعملية شراء الفيول أويل. السبب هو أن الخزينة ليس لديها سيولة بهذا الحجم، أو إذا تراكمت لديها السيولة، فلا يمكنها استعمالها كلّها للكهرباء حصراً، فيما هناك الكثير من الدفعات على الخزينة والمستحقات اليومية لشراء لوازم التشغيل وأكلافه التي صارت كبيرة جداً، فضلاً عن رواتب العاملين في القطاع العام

الوفد المفاوض

مع تسلم الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية عاموس هوكشتين الموقف اللبناني الموحد، يجدر بالجانب اللبناني عندها إجراء “إعادة هيكلة” لوفده العسكري التقني المفاوض، بدءاً من رئيسه العميد بسام ياسين الذي أحيل إلى التقاعد، ولا يوجد ميل لدى الرئيس ميشال عون وآخرين لاستدعائه من “الاحتياط”، خصوصاً بعدما اعتمد خطاباً إعلامياً بدا في مواجهة موقف رئيس الجمهورية

وفيما يجري التداول باسم المقدم عفيف غيث الذي مثّل قيادة الجيش في اجتماعات اللجنة الفنية التي انعقدت في قصر بعبدا، في آذار الماضي، لدرس اقتراح هوكشتين الأخير، تشير مصادر إلى أن عضوية العقيد مازن بصبوص في الوفد ورغبة قيادة الجيش في بقائه فيه، تجعل من تعيين غيث رئيساً للوفد أمراً صعباً عملاً بالأقدمية والتراتبية العسكرية، ما يعني حكماً أن رئاسة الوفد ستذهب إلى بصبوص، أما في حال خروج الأخير من الوفد فتكون رئاسته لغيث على أن يتم اختيار ضابط أقل رتبة منه عضواً في الوفد

وفي ما يتعلق بالأعضاء المدنيين من التقنيين، يميل كثيرون إلى تجديد الثقة بعضو هيئة قطاع البترول، وسام شباط، فيما وضعية الخبير في مجال قانون البحار، نجيب مسيحي، مفتوحة على احتمالات عدة كونه خارج البلاد وإن كان لا يعارض الاستعانة به

علماً أن مصادر سياسية رفيعة قالت لـ “الأخبار” إن الوفد الحالي “هو أفضل الممكن”، ملمحةً إلى ضرورة عدم الدخول في كباش جديد حول هيكلية الوفد

غير أن ذلك لا يلغي احتمال تحديث الوفد عبر ضم عناصر إضافية أو إجراء “تحسينات” فيه، إذ إن “تأمين حق لبنان يستدعي اللجوء إلى كل الخبرات المتوافرة” على ما تؤكد مصادر رسمية قريبة من الوفد لـ”الأخبار”

/الأخبار/

اترك رد إلغاء الرد