دعوى قضائية أمام مجلس شورى الدولة بهدف حماية إهراءات القمح من الهدم…

تقدمت اليوم “المفكرة القانونية” والسيدة جمانة حنين، أرملة ضحية تفجير مرفأ بيروت جان نعمة، بدعوى قضائية أمام مجلس شورى الدولة بهدف حماية إهراءات القمح من الهدم تخليداً للذاكرة الجماعية.

تهدف الدعوى إلى إبطال قرار مجلس الوزراء الصادر في 14 نيسان 2022 بتكليف مجلس الإنماء والإعمار الإشراف على هدم الإهراءات. وتستند إلى حق ضحايا جريمة المرفأ بجبر ضررهم عبر تدابير الاعتراف واحترام كرامتهم وسلامتهم النفسية وإلى ضرورة المحافطة على الإهراءات وتوريثها للأجيال المقبلة.

كما استندت الدعوى إلى الدراسات التقنية التي استبعدت سقوط الإهراءات بشكل داهم وإلى رأي نقابة المهندسين في بيروت التي عارضت الهدم.

ويذكر أنّ الحكومة أصدرت قرارها بشكل متسرّع من دون احترام الشفافية أو استشارة أهالي ضحايا التفجير أو نقابة المهندسين أو أي من الجهات المدنية المعنية.

تأتي هذه الدعوى في ظلّ استمرار تعطيل التحقيق في الجريمة من خلال كفّ يد المحقق طارق بيطار منذ 6 أشهر وامتناع وزير المال عن توقيع التشكيلات القضائية الجزئية. وقد جاء قرار الحكومة بهدم الإهراءات ليكمل تعطيل التحقيق في محاولة لمحو آثار الجريمة وطمس المسؤوليات والضحايا ومعاناتهم.

كما يذكر أن مكتب الادعاء في نقابة المحامين في بيروت والمحامية سيسيل روكز التي فقدت شقيقها في التفجير قد تقدما اليوم أيضاً بدعاوى مماثلة.

/ المفكرة القانونية /

اترك رد إلغاء الرد