شراكة بين “صندوق الزكاة” و”عباد الرحمن” شمالًا




رعت دار الفتوى في طرابلس والشمال حفل توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين لجنة صندوق الزكاة في القلمون والكورة والبترون وجماعة “عباد الرحمن”، في حضور المفتي الشيخ محمد إمام.

إمام

وتحدث إمام فقال: “إن اللقاء يأتي عشية شهر رمضان، حيث تكثر أعمال الخير والمساعدات التي تعرف بها طرابلس والبترون والقلمون ولا يتوانى أهلها وناسها عن فعل الخيرات والتكافل المجتمعي”. وأكد “أهمية المبادرات التي تترجمها أعمال المؤسسات الخيرية، ومنها مؤسسات دار الفتوى ولجان صندوق الزكاة”.

وإذ تحدث عن “أهمية العمل المؤسساتي وتطوير المؤسسات بما يتناسب مع العمل العصري”، أثنى على “المبادرات وجهد الشيخ زياد الحج وإخوته في لجنة القلمون والكورة والبترون”.

كما أكد “دور عباد الرحمن”، متطلعا إلى “فائدة أكيدة متوخاة من التعاون بين الجانبين والعمل على متابعة دائمة لمتطلبات المرحلة مع مختلف المؤسسات والمبادرات الفاعلة”.

الحاج

وشكر رئيس لجنة صندوق الزكاة في القلمون والكورة والبترون الشيخ زياد الحج ل”المفتي إمام رعايته الدائمة ووجوده اليوم واحتضانه لهذه المناسبة”، مؤكدا “السعي والعمل لخدمة مجتمعات المنطقة بما توافر والتطلع نحو تعاون منتج وفاعل مع مختلف المؤسسات وبرعاية دائمة من دار الفتوى في الشمال ومفتي الجمهورية “.

وتحدث عن “التعاون مع عباد الرحمن، منذ وقت طويل”، لافتا إلى أن “الاتفاق الآن هو تتويج لتواصل جديد تتطلع جماعة عباد الرحمن إلى توسيع رقعته في مناطق الكورة والقلمون والبترون”.

 أكد “العمل خلال شهر رمضان، بما ينفع الناس ويخفف عنهم في هذه الظروف الصعبة”، مناشدا “أهل الخير عموما، والمغتربين خصوصا، “أن يساندوا هذه الشراكة المباركة عبر دعم مشاريع الخير في شهر الخير”.

الظنط 

وحيا ممثل “عباد الرحمن” أحمد الظنط المفتي إمام، وقال: “هناك تعاون قديم ومستمر مع الشيخ الحاج وإخوانه مع الرعيل الأول من ناشطي عباد الرحمن”، آملا “أن تكون خطة التعاون والاتفاق متفقة مع تطلعات الناس”.

وأكد “السعي إلى خطة تشمل مختلف مناطق الشمال ضمن خطة تتوخى عمل الخير والتكافل المجتمعي”.

اترك رد إلغاء الرد