تحذيرٌ… موزعو المحروقات يتوجهون إلى الإفلاس!

عقد موزعو المحروقات اجتماعاً للبحث في آخر المستجدات على صعيد أسعار المحروقات التي تشهد إرتفاعاً جنونياً.

اثر الإجتماع، تلا ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا بياناً باسم المجتمعين أعرب فيه عن قلق الموزعين من “الإرتفاع الجنوني لأسعار المحروقات بسبب إرتفاع أسعار النفط عالمياً بنسبة كبيرة اضافةً الى ارتفاع سعر الدولار على منصة صيرفة وفي السوق السوداء”. وقال أبو شقرا: “بعد ملامسة سعر صفيحة البنزين الـ 700000 لم يعد بمقدور المواطن تحمل أعباء هذا الغرتفاع كما أن الموزعين يتكبدون الكثير من الخسائر ولم يتوانوا يوماً عن تأمين المحروقات إلى المواطنين”، لافتاً إلى أن “عدداً من اصحاب المحطات لم يعد لديهم القدرة على الإستمرار وتأمين أسعار المحروقات سلفاً”.

وأشار إلى أن “السياسة المتبعة منذ فترة طويلة مع أصحاب المحطات أدت إلى إفلاسهم، وإن الموزعين طلبوا موعداً عاجلاً مع وزير الطاقة في حكومة نصريف الأعمال وليد فياض للتشاور في اوضاع القطاع في ظل الصعوبات التي يعاني منها الموزعون واصحاب المحطات الذين يتوجهون إلى الإفلاس”، مطالباً بأن “يكون هناك وقت محدد لجدول الأسعار لأنهم يتكبدون خسائر كبيرة بسبب تقلب الأسعار”.واذ تمنى أبو شقرا باسم الموزعين “تشكيل حكومة باسرع وقت ممكن”، أمل “تخفيف الضرائب والرسوم في ظل الظروف الصعبة والقاسية التي يمر بها لبنان واللبنانيون وقطاع المحروقات خصوصاً”، وأعلن تأييد الموزعين “لمطالب اتحادات قطاع النقل البري المحقة”.

/ الوكالة الوطنية للإعلام/

اترك رد إلغاء الرد